الاتحاد

الرياضي

«ورسان» تسيطر على المراكز الأولى في بطولة جمال الخيول العربية

سلطان بن زايد شهد ختام المسابقة وتوج الفائزين (وام)

سلطان بن زايد شهد ختام المسابقة وتوج الفائزين (وام)

الختم (وام) - شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، أمس، في قرية بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم في أبوظبي، ختام منافسات بطولة جمال الخيول العربية الأصيلة “الثالثة” التي استمرت ثلاثة أيام.
وأقيمت على هامش البطولة، منافسات فئات الركوب في إطار فعاليات مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي السابع للفروسية 2013 الذي ينظمه نادي تراث الإمارات، ويستمر حتى 16 مارس الحالي، بالتعاون والتنسيق مع جمعية الإمارات للخيول العربية واتحاد الفروسية، بمشاركة عدد كبير من الفرسان والفارسات من الإمارات وبلدان عدة عربية وأجنبية.
وشهدت فعاليات اليوم الختامي التي خصصت لفئة الركوب، ذكوراً وإناثاً، مشاركة نخبة من أفضل ما أنتجته مرابط الخيول العربية الأصيلة، تألقت خلالها خيول سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في منافسة قوية وساخنة، عكست صورة لافتة لروعة خيل الإمارات، واكتسحت معظم المراكز الأولى.
وقام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، عقب متابعته من صالة سلطان بن زايد الكبرى للفروسية في بوذيب جميع مراحل التأهيل، بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى في الأشواط الثمانية التي جرت من فئات الركوب ذكور “الفحول” والركوب إناث “غير فحول” والركوب الحر ذكور “الفحول” والركوب الحر إناث “غير فحول” والركوب للناشئين والركوب للأطفال والركوب باللباس المميز والركوب المنحني.
وقد حصدت خيول سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان المراكز الأولى في معظم الأشواط الثمانية، وحصل على المركز الأول في فئة الركوب لمسابقة الفحول “نور الفجر ورسان”، وجاء في المركز الثاني “السبحان ورسان”، وحل ثالثاً “الضحوي ورسان”، وفي فئة الركوب إناث (غير فحول)، حلت في المركز الأول “ضوء القمر”، وفي المركز الثاني “منصور ورسان”، وفي الترتيب الثالث “الحرون ورسان”، وفي فئة الركوب الحر للفحول، ذهب المركز الأول إلى “ميسان” لإيديث أمام إيستروب كريسماس بولسن، ونال المركز الثاني “سالوت ذيس”، وفي المركز الثالث “المجلس ورسان”.
وفي فئة الركوب الحر إناث (غير فحول)، ذهب المركز الأول إلى “ناسيك” لإليين فرنسيس فرديريك، وفي المركز الثاني “ماجس كاميليون”، وذهب المركز الثالث إلى “شميلة أروما”، وفي فئة الركوب الحر للناشئين، ذهب المركز الأول إلى “إنشانتد وان”، وحل في المركز الثاني “قصاف ورسان”، وجاء في المركز الثالث “ساتين”.
وفي فئة الركوب للأطفال، حصل على المركز الأول “أر.إس. مشال” لكارولين لي ريفييل، وجاء في المركز الثاني “سلسبيل”، وذهب المركز الثالث إلى “القراع ورسان”، وفي فئة الركوب باللباس المميز، ذهب المركز الأول إلى “وينافر”، وجاء في المركز الثاني “آسا شاه كريم”، وحل في المركز الثالث “ماجس كليوباترا”، وفي فئة الركوب المنحني، ذهب المركز الأول إلى “صعب ورسان”، وحل في المركز الثاني “ربدان فاتح”، وذهب المركز الثالث إلى”ليث ورسان”.
كما توجت “نور الفجر” من فئة الذكور (الفحول) لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بالمركز الأول، و”ناسك” من فئة الركوب الحر للإناث (غير الفحول) لإيلين فرانسيس فريدريك بالمركز الثاني، في مسابقة أبطال الأوائل للفئات الأربع الأولى.
وفي ختام الاحتفال، كرم محمد مهير المزروعي مدير إدارة قرية بوذيب للفروسية، لجنة حكام المسابقة، معرباً عن تقديره لجهودهم المبذولة خلال المسابقة.
وجرت كل المنافسات تحت إشراف لجنة تحكيم متخصصة، ضمت كلاً من آني هولي وسالي ريكلسورث، وحددت اللجنة معايير الفوز لفئات الركوب من حيث تناغم الفارس مع الجواد، من خلال أداء حركات “الهدب والخبب”، والتناغم في ذلك مع الشكل والمظهر العام وتركيبة الجواد العربي الأصيل.
حضر الفعاليات التي أقيمت في صالة سلطان بن زايد الكبرى للفروسية في بوذيب، أحمد عبد الرازق رئيس جمعية مربي الخيول العربية المصرية الأصيلة، وعلي عبدالله الرميثي المدير التنفيذي للأنشطة، ومحمد مهير المزروعي مدير إدارة قرية بوذيب للفروسية، ونخبة من أصحاب الإسطبلات العامة والخاصة في الدولة ودول مجلس التعاون، وجمهور كبير من محبي رياضة الفروسية.
واقتصرت المنافسة على 66 من الخيول العربية الأصيلة، تم تقسيمها على 8 فئات ومجموعات بدعم للفئات الثماني من الشيخة عزة بنت سلطان بن زايد آل نهيان، مالكة مربط فورتا، تشجيعاً للفرسان صغار السن الناشئين.
ورحبت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان بملاك ومحبي رياضة الخيل والمشاركين في هذا المهرجان الذي تتواصل أعماله بنجاح مستمر بفضل الدعم الكبير الذي يقدمه سموه لرياضة الآباء والأجداد، للارتقاء بها إلى أعلى المستويات.
وأكدت اللجنة أن نادي تراث الإمارات في إطار توجيهات سمو راعي المهرجان، يعمل جاهداً على جعل الفروسية وبجميع أنواعها، خاصة الخيول العربية الأصيلة، في المكانة التي تليق بها، سواء على المستوى المحلي أو العربي أو الدولي. وتقدمت اللجنة بالشكر إلى وسائل الإعلام المختلفة على اهتمامها وتغطيتها الناجحة لهذا الحدث التراثي العربي الأصيل، متمنية للجميع الاستمتاع بعروض ومنافسات الخيل، وللملاك التوفيق.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته