الاتحاد

الاقتصادي

خطوات لدعم المؤسسات المالية ترفع البورصات العالمية

ارتفعت البورصات العالمية أمس بعدما دعمت خطوات حكومية لدعم الموسسات المالية والاقتصاد في الولايات المتحدة والصين ثقة المستثمرين في مستقبل الاقتصاد مما ساهم في رفع مؤشرات الأسهم·
وصعد المؤشر الرئيسي للاسهم اليابانية بنسبة 2,6 في المئة في نهاية التعاملات أمس بفضل اطمئنان المستثمرين بعد أن قالت الحكومة الأميركية إن بنك ''أوف أميركا'' سيحصل على سيولة حكومية جديدة قدرها 20 مليار دولار ودعم اتحادي لأصول متعثرة تبلغ قيمتها 118 مليار دولار·
وكانت الاسهم الأميركية ارتفعت أمس الأول وسط تفاؤل في الاسواق بأن الحكومة ستتدخل للحيلولة دون تفاقم الركود الاقتصادي·
كما ساعد تراجع الين الياباني على دفع المتعاملين إلى عمليات تغطية للمراكز المدينة خاصة في شركات التصدير مثل هوندا موتور، بينما ارتفعت أسهم شركات الرقائق الالكترونية بفضل تعليقات مشجعة من انتل كورب·
وارتفع مؤشر نيكي القياسي لاسهم الشركات اليابانية الكبرى 206,84 نقطة، أي بنسبة 2,6 في المئة إلى 8230,15 نقطة بعد انخفاضه دون 8000 نقطة يوم الخميس مسجلاً أدنى مستوى منذ شهر، وزاد مؤشر توبكس الاوسع نطاقاً 2,8 في المئة إلى 817,89 نقطة·
وارتفعت بورصة هونج كونج 12,55 نقطة أو 0,1 فى المئة لتصل الى 13255,51 نقطة عند الاقفال أمس، وانخفضت قيمة المعاملات الى 47,07 مليار دولار هونج كونج (6,05 مليار دولار أميركى) مقارنة بـ49,38 مليار دولار هونج (6,4 مليار دولار أميركى) أمس الأول·
وفي الصين، قال محللون إن الاسهم ارتفعت بنسبة 1,78 فى المئة أمس وسط انتعاش ثقة المستثمرين عقب الاجراءات المتكررة التى تتخذها الحكومة لدعم الاقتصاد·
وارتفع مؤشر شنجهاي المجمع الرئيسي 34,23 نقطة او 1,78 في المئة ليصل الى 1954,44 نقطة، وارتفع مؤشر شنتشن المجمع 118,95 نقطة، بنسبة 1,75 في المئة ليصل الى 6917,48 نقطة·
وارتفع اجمالي حجم العائدات الى 147,14 مليار يوان (21,51 مليار دولار أميركي) مقارنة بـ124,9 مليار يوان أمس الأول·
كما ارتفعت الاسهم الاوروبية في أوائل التعاملات أمس بعد موجة تراجع استمرت سبعة أيام وذلك في أعقاب انتعاش الاسهم الأميركية في أواخر التعامل أمس الأول·
وفي الساعة 08,12 بتوقيت جرينتش، ارتفع مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي بنسبة اثنين في المئة إلى 812,25 نقطة، وقال برنارد مكاليندن الخبير لدى ''إن· سي· بي'' للوساطة المالية في دبلن إن صفقة إنقاذ بنك أوف أميركا ستدعم السوق·
وارتفعت أسهم القطاع المصرفي بعد تراجعها في الايام الاخيرة، وزادت أسهم بانكو سانتاندر وباركليز ودويتشه بنك ويو·بي·اس بنسب تتراوح بين 2,9 و3,5 في المئة·
ولكن الاسهم الايرلندية واصلت انخفاضها بعد تأميم بنك انجلو ايرش مساء أمس الأول· وهبط سهم بنك أوف ايرلند 14 في المئة·
وأكد بريان كوين رئيس وزراء أيرلندا أمس أن مصرف أنجلو أيرش بنك الذي أممته الحكومة مؤخراً ''يعمل كالمعتاد''، في الوقت الذي تم فيه تعليق تداول سهم البنك في بورصة دبلن للأوراق المالية أمس· وكان وزير المالية بريان لينهان قد ذكر أمس الأول أن الحكومة الأيرلندية ستستحوذ على البنك بالكامل بعد أن رفضت خطة لضخ أموالاً إلى ثالث أكبر بنك في أيرلندا على أساس أن هذه الخطة ليست الوسيلة المناسبة ولا الفعالة لضمان استمرارية أداء البنك·
وقال الوزير في بيان ''الوضع المالي للبنك ضعيف والممارسات غير المقبولة التي جرت داخل البنك سببت أضراراً خطيرة لسمعته في الوقت الذي أصبحت مشاعر السوق ككل تجاهه سلبية''·
وقال لينهان إن مصرف أنجلو أيرش بنك سوف يواصل عمله بصورة طبيعية مع استعداد الحكومة للتدخل وتقديم الدعم المناسب عند الضرورة وان كل العاملين فيه سيظلون في وظائفهم، كما سيظل رئيس مجلس الإدارة الجديد دونال أوكنور في منصبه·

اقرأ أيضا

مخاوف فيروس الصين ترفع أسعار الذهب