الرياضي

الاتحاد

«طرار الشارقة»: الحماس الزائد سبب مشاكلي

مهرجان ابوظبي السينمائي الدولي في دورته الثامنة;مهرجان ابوظبي السينمائي الدولي في دورته الثامنة;Fujairah United Arab Emirates 24 October 2014 Football Al Arooba Vs RAK Club In Al Arooba Stadium Reporter Sayed Osman Photos By Mohideen/Al Ittihad;العروبة و

مهرجان ابوظبي السينمائي الدولي في دورته الثامنة;مهرجان ابوظبي السينمائي الدولي في دورته الثامنة;Fujairah United Arab Emirates 24 October 2014 Football Al Arooba Vs RAK Club In Al Arooba Stadium Reporter Sayed Osman Photos By Mohideen/Al Ittihad;العروبة و

اعترف عبدالله طرار لاعب فريق الشارقة لكرة اليد، بالخطأ الذي ارتكبه في مباراة فريقه أمام الجزيرة في المواجهة الأولى بينهما، بالدور الثاني لدوري أقوياء اليد، مؤكداً أن الخطأ الذي ارتكبه بمحاولة التهجم على الطاقم التحكيمي لم يكن أكثر من ضغط نفسي و«نرفزة» ملعب، نتيجة لطرده بعد أن تم إيقافه 3 مرات لمدة دقيقتين، مشيراً إلى أنه كان يستحق الإيقاف مرة واحدة وليس 3 مرات في المباراة.



رضا سليم (الشارقة)

وقدم طرار اعتذاره لجماهير الشارقة على ما بدر منه، مؤكداً أنه تعهد لإدارة النادي والجماهير بعدم «الخروج عن النص» في المباريات، وأن يحاول دائما الالتزام بضبط النفس وهو ما حدث في المواسم الأخيرة بعد عودته من قرار الاتحاد السابق بالشطب، وقال: لم أرتكب مخالفة واحدة منذ 3 سنوات، خاصة بعد تهديدات إدارة النادي باستبعادي نهائياً من صفوف الفريق في حال تكرار ذلك، وتعاهدت أمام الجميع بعدم العودة للمشاكل.

وكانت لجنة المسابقات باتحاد اليد قد أصدرت قرارا بإيقاف طرار 4 مباريات، طبقا للائحة، والتي حددت عقوبة التهجم على الحكام بالإيقاف، خاصة أنه لم يتعد على أحد في الملعب، وغاب اللاعب عن مباراة فريقه الأخيرة أمام الوصل ويتبقى له 3 مباريات.
وأضاف طرار: «تغيرت كثيراً في السنوات الماضية والجميع من حكام ومدربين وزملائي في الفريق أكدوا لي أن تغيري تم للأفضل ولم يكن لي سلوك مشين في الملاعب، ودائما ما أسعى إلى ضبط النفس في المباريات ولكني عندما أنزل إلى أرض الملعب لا أرى سوى شعار النادي الذي أدافع عنه وحماسي الزائد الذي يولد العصبية، لأنني لا أحب الخسارة لفريقي، وهو ما يجعلني ألعب بقوة واندفاع شديد، وبالتالي تحدث المشاكل والإيقاف من قبل الحكام».
وتابع: «لا أريد أن أعلق على ما حدث في مباراة فريقي مع الجزيرة، ولكنها ضغوط حدثت في اللقاء وبالتحديد في الدقائق العشر الأخيرة، وفريقي كان يريد العودة للمباراة لأنه قدم مباراة متميزة في الشوط الثاني بعدما خسرنا الشوط الأول بفارق 7 أهداف، وتراجعت الأخطاء وكان علينا أن نعوض ما فاتنا في الشوط الأول وبالفعل اقتربت النتيجة مع الحماس من لاعبي فريقي زادت الإيقافات، وأنا لا أبرر ما حدث ولا أريد أن أنتقد قرارات الحكام والذين نكن لهم بالاحترام والتقدير ولا ننسى أن كل الملاعب تحدث فيها هذه الأمور وعندما تنتهي المباراة، نخرج مع لاعبي الفريق الآخر ونحن نصافح بعضنا البعض».
وأشار إلى أنه خارج الملعب شخص مختلف للغاية ومشهود له بالأخلاق العالية ويحترم الجميع وقلبه طيب، ومحب للخير ولديه أصدقاء في كل مكان وأيضا عدد كبير من اللاعبين، وقال: «عبدالله الشمطري لاعب الأهلي صديقي الذي لا أبتعد عنه ولكن عندما نتواجه في أرض الملعب نلعب وكأننا أغراب ودائما ما تكون الاحتكاكات قوية وفي إحدى المباريات اصطدمت به وتعرض للإصابة ولكن بعد الخروج من المباراة انتهى كل شيء مما يؤكد حسن نيتي».
وأكد: حبي لفريق الشارقة سر المشاكل التي أعيش فيها وما يحدث لي في الملاعب ليس أكثر من خوف من خسارة فريقي، والأهم أني لم أترك النادي حتى عندما تعرضت للشطب في السنوات الماضية وقبل رفع الإيقاف عني لم أنقطع عن التدريبات ودائما أتواجد في كل المباريات التي يلعبها أي فريق في أي لعبة، وأحفز اللاعبين على الفوز.
وقال: «الشارقة اسم كبير وفريق بطولات ورغم أن المراحل السنية في كل الألعاب تحقق كل البطولات مثلما تفعل الفرق في المراحل السنية لكرة اليد إلا أن البطولات بالنسبة للفريق الأول غائبة ليس فقط في كرة اليد بل في كل الألعاب وبات الملك الشرقاوي في حاجة ماسة للعودة إلى منصات التتويج من أجل إرضاء جماهيره التي تقف خلفه في كل المباريات».

وأضاف: «فريقي هذا الموسم لن يخرج خالي الوفاض من البطولات وسيكون منافساً قوياً على الدوري مع الأهلي والنصر والثلاثي أفضل فرق اليد هذا الموسم، وأيضا أمامنا فرصة للتعويض في كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس نائب رئيس الدولة، وأتوقع أن فريقنا يحتاج إلى بطولة واحدة فقط كي يفتح منجم الإنجازات، وعندما يحدث هذا سيسيطر الفريق على كل بطولات كرة اليد لثلاث سنوات على الأقل، لأن الجميع يشهد أن الشارقة من أفضل الفرق ويضم عددا مميزا من اللاعبين بل إن المجموعة الموجودة هي الأفضل في كل أندية الدوري».

وأوضح أن الشارقة ينقصه قائد فريق محنك ومحترف أجنبي صاحب خبرة على شاكله المصري حسين زكي محترف الأهلي، الذي نجح في قيادة الفريق الأهلاوي إلى منصة التتويج وهذه النوعية من اللاعبين لا تقوم فقط باللعب بل لها أدوار كبيرة في الملعب، وفي تحفيز اللاعبين على الفوز، وأتمنى ألا يخرج زكي من دورينا لأنه من أفضل اللاعبين بل أتمنى اللعب إلى جواره في الشارقة، لأنه مكسب لأي فريق وبالفعل الأهلي خسره عندما تعاقد مع لاعب بديل له.

ونوه إلى أن الشارقة من الأندية التي تمتلك قاعدة كبيرة من اللاعبين المميزين، خاصة أن القاعدة بها فريقان في كل مرحلة، وبالتالي الفريق الأول الآن به أفضل اللاعبين بجانب وجود عدد كبير من اللاعبين في صفوف المنتخب، سواء الأول أو الشباب، وهو تأكيد على أنهم الأفضل.


ترويسة 7
شارك طرار ضمن قائمة المنتخب الأول في تجمع أبوظبي قبل سفره إلى معسكر إسبانيا، إلا أنه تعرض للإصابة، وتم استبعاده من القائمة.


أجانب الدوري دون المستوى
الشارقة (الاتحاد)

أكد طرار أن أجانب الدوري ليسوا على المستوى المطلوب باستثناء حسين زكي وجميع اللاعبين لم يخدموا فرقهم، ولم يقدموا الإضافة ومستوياتهم عادية، ولم ينقلوا خبراتهم إلى اللاعبين المواطنين ومن المفترض أن يكون الأجنبي مميزا وله دور كبير مع الفريق، مشيراً إلى أن وجود الأجانب لم يرفع من مستوى الدوري متمنياً أن يكون هناك قرار بإلغاء احتراف الأجانب في دورينا طالما لم يقدموا الإضافة المطلوبة.

وأضاف: إن هناك عدداً منهم أقل من مستوى اللاعبين المواطنين وبالتالي وجودهم لا معنى له مع أنديتهم، ومن المفترض رحيلهم طالما أنهم لا يقدمون الإضافة المطلوبة، سواء بالنسبة لفريقهم أو في المستوى العام للدوري.


اعتزال جاسم خسارة
الشارقة (الاتحاد)

يرى طرار أن اعتزال جاسم محمد كابتن فريق الشارقة للعب خسارة كبيرة؛ لأن الفريق فقد جهوده لأنه لم يكن لاعباً عادياً، بل كان قائداً في الملعب، وهو ما جعل الفريق يفتقده، بعدما توقف بسبب الإصابة بجانب أنه يتمتع بحب الجميع، ونتمنى له التوفيق في عمل الجديد كمدرب مساعد ومن المؤكد أنه سيكون إضافة كبيرة؛ لأنه قادر على نقل خبرته للاعبين. وأضاف: «لست مع من نادوا بأن يرحل جاسم من ملاعب اليد؛ لأنه كبر في السن بل كنت أنتظر أن يعود من الإصابة ويلعب مع الفريق لموسم أو موسمين؛ لأنه كان قادراً على العطاء، بجانب أن الفريق الآن بحاجة إلى لاعب خبرة لأنه معظم لاعبي الفريق من الشباب ورغم موهبتهم إلا أنهم بحاجة إلى توجيه».


حيواني أفضل مدرب
الشارقة (الاتحاد)

قال عبدالله طرار، إن مدرب فريق الشارقة الحالي الجزائري سفيان حيواني من أفضل المدربين الذين مروا على الفريق، منوهاً بأن فكره يتماشى مع اللاعبين الذين ينفذوا تعليماته حرفياً نتيجة ارتياحهم للتعامل معه، وبعيداً عن الأسماء الكبيرة التي دربت الفريق في المواسم الماضية واحترامنا الكبير لما قدموه، إلا أن هذا المدرب سيكون فألاً حسناً على الفريق، وسينجح في إعادة البطولات لقلعة الملك هذا الموسم والمواسم المقبلة واستمراره مكسب للفريق.

اقرأ أيضا

رسمياً.. الإمارات تنظم «غرب آسيا»