أحمد عاطف ومحمد إبراهيم وبسام عبدالسلام (عواصم)

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، عاهل المملكة العربية السعودية، بالموافقة على تمديد العمل بمنع التجوال حتى إشعار آخر، وذلك وفق معدلات ومؤشرات انتشار فيروس «كورونا» الحالية.
وأكد مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية، أن أمر التمديد يأتي إلحاقاً لما سبق الإعلان عنه بشأن منع التجوال لمدة 21 يوماً للحد من انتشار فيروس «كورونا»، واتخاذ الوزارة ما يلزم لتطبيق هذا المنع، ونظراً للحاجة إلى استمراره.
وأضاف المصدر أن الوزارة تهيب بالجميع الالتزام بأمر التمديد حفاظاً على صحتهم وسلامتهم، وتؤكد في الوقت ذاته استمرار العمل بكافة الإجراءات الاحترازية الخاصة التي سبق الإعلان عنها في عدد من المدن والمحافظات والأحياء السكنية، ومنع التنقل بين مناطق المملكة الـ13.
وأعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، تسجيل سبع وفيات بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات بالفيروس في البلاد إلى 59 حالة.
وأشار المتحدث باسم الوزارة محمد العبد العالي، في مؤتمر صحفي، إلى تسجيل 429 إصابة مؤكدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات في المملكة إلى 4462 حالة.
ولفت إلى شفاء 41 إصابة، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس في البلاد إلى 761 حالة.
إلى ذلك، أعلنت الكويت تسجيل 80 حالة إصابة جديدة بالفيروس في البلاد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 1234.
وفي عُمان، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 53 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس في السلطنة إلى 599 حالة.
وقالت الوزارة، في بيان: «إن 109 إصابات بالفيروس تماثلت للشفاء»، مشيرة إلى تسجيل ثلاث حالات وفاة.
وأعلنت البحرين تسجيل 47 إصابة جديدة بالفيروس، موضحة أن 45 من هذه الحالات القائمة تعود لعمال وافدين وحالتين قادمتين من الخارج. ولفتت إلى شفاء حالتين إضافيتين وإخراجهما من مركز العزل والعلاج ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 557 حالة.
وفي هذه الأثناء، كشف السلطات المحلية في محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، عن وجود أكثر من 300 شخص في الحجر المنزلي، بسبب مخالطة الحالة المصابة بفيروس كورونا، والتي تم اكتشافها في مدينة الشحر قبل أيام.
ومن جانبه، أوضح مدير مكتب صحة ساحل حضرموت رياض الجريري، أن الحالة الصحية للمصاب الوحيد بـ«كورونا» مستقرة.
وفي هذه الأثناء، احتفلت الكنيسة المصرية أمس بعيد أحد الشعانين «أحد السعف» عبر الإنترنت، فيما خلت الكنائس المصرية من المصلين لأول مرة في تاريخها بسبب الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار «كوفيد - 19».
وقال بابا الكنيسة المرقسية البابا تواضروس: «إن غلق الكنائس مؤقت بسبب ظروف كورونا التي يمر بها العالم كله ومصر»، داعياً أبناء الكنيسة في كل مكان إلى الحرص على المشاركة في هذه الصلوات عبر الشاشات. وارتفع عدد المصابين بالفيروس في مصر حتى مساء السبت إلى 1939 إصابة وأكثر من 146 حالة وفاة.
وفي الجزائر، أعلنت السلطات الصحية ارتفاع عدد المصابين إلى 1914 حالة إصابة و293 حالة وفاة، بينما تماثل للشفاء 591 حتى الآن.