الاتحاد

الاقتصادي

المرر: أبوظبي رسمت ملامح خريطة قطاع الطاقة في الإمارة للسنوات القادمة

المرر يتحدث خلال اللقاء (من المصدر)

المرر يتحدث خلال اللقاء (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة أن حكومة أبوظبي رسمت الملامح الرئيسة لمستقبل قطاع الطاقة في الإمارة للسنوات القادمة، والتي تقوم على مبادئ رئيسة تهدف إلى تحقيق مبدئي: الحوكمة والاستدامة، لتحقيق رؤيتها بشأن قطاع ماء وكهرباء وصرف صحي مستدام يضمن الاستغلال الأمثل للموارد.
جاء ذلك، خلال الملتقى الأول لموظفي دائرة الطاقة الذي تم تنظيمه لتحديد الأطر العامة لمنظومة عمل الدائرة، والتي تم تأسيسها بموجب القانون رقم 11 لسنة 2018.
وفي بداية الملتقى، تقدم المهندس المرر بالتهنئة إلى كافة الأمهات العاملات في الدائرة ومجموعة شركاتها، بمناسبة يوم الأم، مشيراً إلى دور أم الشهيد، والأم العاملة بشكل خاص، والأمهات بشكل عام في بناء الفرد، وتنشئة جيل يتمتع بالمواطنة الصالحة الغيورة على نهضة الوطن وإمكاناته، تشجيعاً للأم العاملة التي تبذل ما في وسعها في خدمة الوطن، وبناء الأجيال القادرة على صناعة مستقبل مشرق، وتوجه معاليه بخالص التقدير إلى مقام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، مشيداً بدورها في دعم مسيرة الأم الإماراتية الذي كان له بالغ الأثر في بناء قدراتها، وتفعيل دورها في المجتمع لإكمال مسيرة التنمية الشاملة، وأشار المرر إلى أهمية دور الأم في تعزيز الهوية الوطنية والولاء والانتماء، وتأصيل الهوية والحسّ الوطني.
وناقش الملتقى الهدف الرئيس من تشكيل الدائرة ودورها في اقتراح الخطط الاستراتيجية والتنفيذية لقطاع الطاقة في الإمارة، واعتمادها من المجلس التنفيذي والإشراف على تنفيذها، ومتابعة التزام الجهات التابعة بتنفيذ الخطط الاستراتيجية والتنفيذية لقطاع الطاقة.
من جانبه، أوضح المهندس محمد جمعة بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة، أن المرحلة القادمة من عُمر القطاع سوف تركز على مبدئي: الثقة والشفافية في سبيل الارتقاء بمخرجات العمل في القطاع، وتعزيز توجهات الحكومة بشأن تأمين استدامة القطاع لتوفير الطلب على الماء والكهرباء للسنوات القادمة، مؤكدا أن المرحلة القادمة سوف تعتمد على جهود الموظفين المؤهلين من ذوي الكفاءة، الحريصين على العمل المؤسسي والقادرين على النهوض بمستوى الأداء، إيماناً منهم بالرسالة التي يقومون بها تجاه وطنهم.

اقرأ أيضا

أنظمة جديدة لسلامة محركات الحافلات العام الحالي