الاتحاد

الرياضي

الوحدة يعمق جراح الشعب بـ «ضربة الكمالي»

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ فاز الوحدة على الشعب بهدف في مباراتهما أمس باستاد آل نهيان في أبوظبي، ضمن الجولة الـ 18 لدوري المحترفين لكرة القدم، وأحرز الهدف الوحيد المدافع حمدان الكمالي في الدقيقة 82 من ضربة جزاء، ليرفع الوحدة رصيده إلى 27 نقطة ويتقدم إلى المركز السادس مؤقتاً، بينما بقى الشعب في المركز الـ12 وله 10 نقاط، وهو الفوز الخامس لـ «العنابي» على «الكوماندوز» هذا الموسم، بعد مباراة كبيرة للشعب، تألق فيها حارس الوحدة السابق معتز عبد الله الذي كان رجل اللقاء الذي حضره 1079 مشجعاً.
جاءت البداية حذرة من جانب الشعب، واندفاع هجومي من الوحدة في الدقائق الأولى، قبل أن يتحول الضيوف إلى البحث عن التسجيل، ويحصل على ركنيتين، وأطلق حسن معتوق تسديدة قوية أنقذها علي الحوسني بصعوبة، واضطر الوحدة إلى التراجع، وتزايدت خطورة «فرقة الكوماندوز»، ويبعد الحوسني من جديد كرة خطيرة من عرضية عبد الله صالح، ورد «العنابي» بجملة فنية هجومية رائعة بين بابا ويجو وإسماعيل مطر لكن النهاية لم تكن جيدة من مارسلينهو، لتصل الكرة سهلة إلى معتز عبد الله، وحاول خالد جلال مباغتة معتز عبد الله، الذي سيطر على الكرة، قبل أن يتألق في مشهد آخر، عبر تسديدة إسماعيل مطر حولها الحارس بصعوبة بالغة إلى الركنية، وسعى الوحدة لاستغلال سرعة بابا ويجو بتمريرة بينية من مارسلينهو، لكن دفاع الشعب كان يقظاً.
وأدى صراع على الكرة إلى سقوط عادل عبد الله وأحمد كميل، قبل أن يغادر الأخير الملعب مصاباً في العين ويضطر الشعب إلى إجراء تغيير اضطراري، بنزول سعيد مبارك في الدقيقة 29، ويتم نقل كميل من الملعب إلى المستشفى بالإسعاف.
وأنقذ معتز عبد الله فرصة هدف محقق للوحدة، ثم تمكن البديل سعيد مبارك من إفساد فرصة أخرى للوحدة عن طريق بابا ويجو، قبل أن يبعد عبد الله النوبي رأسية فيصل خليل قبل أن تتجاوز خط المرمى، وظهر الإنذار الأول لعمر عبد عبد العزيز لعرقلته مارسلينهو في منتصف ملعب الشعب، وشكل مارسلينهو تهديداً جديداً ليعرقله تسكيرا، ليحتسب الحكم ضربة حرة في بقعة جيدة، غابت عنها الدقة في التنفيذ، ونال خالد جلال إنذاراً لخطأ مع ميشيل لورنت، وآخر لعيسى سانتو.
واستهل الوحدة الشوط الثاني بإجراء تغيير بنزول سالم صالح بدلاً من خالد جلال، أتبعه تغيير في طريقة اللعب من 4 ـ 3 ـ 3 إلى 4 ـ 4 ـ 2، وجاء الأداء سجالا في الجزء الأول من الشوط، وارتفعت الإثارة، وطالب لاعبو الوحدة بضربة جزاء بعد كرة مشتركة بين معتز عبد الله وسالم صالح توقف على أثره اللعب لعلاج اللاعبين، وأجرى الشعب تغييراً بنزول راشد علي بدلاً من سعيد صقر.
واحتسب الحكم ضربة جزاء للوحدة، لعرقلة سالم صالح داخل المنطقة، وسجل منها حمدان الكمالي هدفاً في الدقيقة 82 لينهي معاناة الوحدة في «فك شفرة» دفاع الشعب في اللقاء، ونال محمد الشحي إنذاراً لدخوله الملعب من الدكة احتفالاً بالهدف، وأجرى الشعب تغييراً هجومياً بخروج عمر عبد العزيز والدفع بناصر خميس، وتبعه الوحدة بتغيير دفاعي بسحب بابا ويجو ودخول سالم جاسم، وأضاع الشعب في الدقائق الأخيرة فرصتين لفيصل خليل ومشيل، مقابل فرصة لإسماعيل مطر الذي غادر الملعب في تغيير تكتيكي في الوقت المحتسب بدل الضائع وشارك عبد الله تراوري بدلاً منه.

الأهداف: حمدان الكمالي من ضربة جزاء في الدقيقة 82 «الوحدة»
الإنذارات: خالد جلال وعيسى سانتو «الوحدة»، عمر عبد العزيز وراشد علي «الشعب»
الحكام: فهد الكسار ومحمد الجلاف وخميس ثاني فيروز ويحيى الملا.

اقرأ أيضا

خصومات مميزة لسباق "فورمولا - 1"