الاتحاد

الرياضي

كاجاوا يقود «يونايتد» لاكتساح نوريتش برباعية نظيفة

كاجاوا مهاجم مانشستر يونايتد (يسار) سجل ثلاثية في مرمى نوريتش (أ ب)

كاجاوا مهاجم مانشستر يونايتد (يسار) سجل ثلاثية في مرمى نوريتش (أ ب)

محمد حامد (دبي)، (د ب أ)- قاد لاعب الوسط الياباني الدولي شينجي كاجاوا فريقه مانشستر يونايتد لتعزيز موقعه في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) ليمنح فريقه الفوز بأربعة أهداف نظيفة على ضيفه نوريتش سيتي بهدفين نظيفين أمس في المرحلة الثامنة والعشرين من المسابقة. وعزز مانشستر يونايتد موقعه في الصدارة برصيد 71 نقطة بفارق 15 نقطة أمام أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي حامل اللقب والذي يلتقي غداً مع مضيفه أستون فيلا.
وتقدم كاجاوا بهدف لمانشستر في الثواني الأخيرة من الشوط الأول بعدما تلقى روبن فان بيرسي تمريرة من انطونيو فالينسيا، ليمرر بعدها المهاجم الهولندي كرة رائعة إلى كاجاوا، الذي لم يتوان عن وضع فريقه في المقدمة.
وأضاف كاجاوا الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 76 عبر تمريرة من مايكل كاريك إلى واين روني، الذي تفوق على سيباستيان باسونج، ومرر الكرة إلى زميله الياباني ليسجل بسهولة ثاني أهدافه.
وقبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة سجل كاجاوا ثالث أهدافه (هاتريك) إثر تمريرة جديدة من روني. ونجح روني في الوقت بدل الضائع في تسجيل الهدف الرابع لمانشستر من مجهود فردي رائع بعدما تلقى تمريرة من داني ويلبيك.
وقاد المهاجم السنغالي الدوري ديمبا با فريقه تشيلسي لاستعادة المركز الثالث بجدول الترتيب بعدما سجل هدف المباراة الوحيد خلال الفوز على وست بروميتش ألبيون 1- صفر.
وسجل ديمبا با هدف الفوز لـ”البلوز” في الدقيقة 28 من تمريرة للبرازيلي أوسكار على رأس ديفيد لويز الذي مرر بدوره إلى زميله السنغالي الذي سدد من فوق الحارس. ورفع تشيلسي رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة أمام توتنهام صاحب المركز الرابع، والذي يلتقي اليوم مع ضيفه أرسنال صاحب المركز الخامس.
واقتنص كوينز بارك رينجرز فوزاً غالياً من ملعب مضيفه ساوثامبتون بهدفين مقابل هدف. ورفع كوينز بارك رصيده إلى 20 نقطة في المركز العشرين الأخير، بينما تجمد رصيد ساوثامبتون عند 16 نقطة في المركز السادس عشر.
وسجل لويك ريمي وجاى بوثرويد هدفي الفوز لكوينز بارك في الدقيقتين 15 و77. وسحق إيفرتون ضيفه ريدينج بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليرفع رصيده إلى 45 نقطة في المركز السادس، بينما تجمد رصيد ريدينج عند 23 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير. وجاءت أهداف إيفرتون بتوقيع مروان فلايني وستيفين بينار وكيفين ميرالاس، بينما تكفل هال روبسون كانو بتسجيل الهدف الوحيد لريدينج.
وقاد لوك مور فريقه سوانزي سيتي للفوز على نيوكاسل بهدف نظيف سجله قبل أربع دقائق من نهاية المباراة.
ورفع سوانزي رصيده إلى 40 نقطة في المركز الثامن، بينما تجمد رصيد نيوكاسل عند 30 نقطة في المركز الرابع عشر.
وفي باقي المباريات فاز ويستهام يونايتد على ملعب ستوك سيتي بهدف نظيف وتعادل سندرلاند مع فولهام .
من جانب آخر، أكد أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال قبل ساعات من ديربي شمال لندن المرتقب الذي يصطدم خلاله مع توتنهام بمعقل الأخير في وايت هارت لين اليوم، أن خطورة جاريث بيل نجم وهداف “الجيران” لن تدفعه لفرض أي رقابة فردية عليه، حيث لا يعتمد المدرب الفرنسي على هذا الفكر للحد من خطورة أي لاعب في الفريق المنافس، كما أكد فينجر أن توتنهام يملك سلاحاً وهو بيل، في حين يتمتع فريقه بأكثر من 4 أسلحة هجومية يمكنه استخدامها لحسم المباريات، وأشار فينجر إلى أن النجم الويلزي المتألق لن يتمكن من حمل توتنهام على كتفيه للأبد، في إشارة إلى أنه لا يتوقع له المزيد من التألق في المرحلة المقبلة.
وفي تصريحات نقلتها صحيفة “دايلي ميررو” قال فينجر: “قد لا يلتفت البعض إلى أن أرسنال أصبح أكثر فعالية من الناحية الهجومية بالنظر إلى كثرة الأسلحة التهديفية التي يملكها، لدينا والكوت، وجيرو، وكازورلا، وكذلك ويلشير، بالاضافة الى المهاجم الأصلي بودولسكي، وهذا ما يجعلني أشعر بالطمأنينة على قوتنا الهجومية، إنها خاصية نتميز بها عن توتنهام، خلال الموسم الماضي مثلاً كنت أضع يدي على قلبي خوفاً من غياب فان بيرسي للإصابة أو لأي سبب آخر، ولكن هذا لا يحدث الآن، لأنني أثق في قدرة 4 أو 5 لاعبين على التسجيل”.
وعن جاريث بيل وتألقه اللافت قال فينجر: “لا شك أنه يمر بحالة رائعة خلال الموسم الحالي، واللافت أنه يسجل نسبة عالية من الأهداف التي تتاح له، وهو قادر على صناعة الأهداف لنفسه ولغيره كذلك، لكن هناك دورة تتعلق بمستوى كل لاعب، حيث يرتقي ثم يهبط وهذا أمر منطقي، فهل يمكن أن يستمر بيل على هذا الأداء والمعدل التهديفي للأبد”.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة