الاتحاد

الرئيسية

الجميل: لبنان يعيش إباحية أمنية والدور السوري لم ينته


بيروت ـ الاتحاد: عقدت الحكومة اللبنانية أمس أول اجتماع لها، واقتصرت الجلسة على تشكيل لجنة صياغة البيان الحكومي· وطالب الرئيس أميل لحود ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة خلال الجلسة بالتعاون والعمل معاً لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه البلاد بدءا من الأمن والسياسة وانتهاء بالاقتصاد والقضايا الاجتماعية· ومن جانبه هنأ النائب ميشال عون خصوم الأمس على قدرتهم على الاجتماع في حكومة واحدة، واصفاً الحكومة بأنها امتداد للعهود السابقة وللحكومات السابقة·
وعلى صعيد التحقيقات في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، أثارت تصريحات رئيس لجنة التحقيقات الدولية ديتليف ميليس لغطاً كبيراً، حيث وجه في حوار مع صحيفة 'لو فيجارو' الفرنسية أصابع الاتهام إلى قائد الحرس الجمهوري مصطفى حمدان، وأكد أن إسرائيل قدمت معلومات جيدة حول الجريمة·
وتلا تلك التصريحات محاولة لتخفيف تأثيرها من قبل رئيس مركز الإعلام الاقليمي للأمم المتحدة في لبنان نجيب فريجي والذي أكد من جانبه عدم توجيه الاتهام إلى حمدان أو لأي شخص آخر، وأشار إلى أن هناك فقط شبهات حول من قد يكون أصدر أوامر لتغيير معالم ساحة الجريمة وهي تندرج ضمن حالات التقصير·
وفي حديث لـ'الاتحاد'، أكد أمين الجميل الرئيس اللبناني الأسبق أن الدور السوري في لبنان لم ينته وأن المخابرات السورية لم تنسحب من لبنان أسوة بغيرها من أجهزة المخابرات أكانت عربية أو غربية· وطالب بضرورة تجاوز الشعبين السوري واللبناني عقد الماضي ورواسبه وأن يعلنا 'هدنة' سياسية بين البلدين· وقال الجميل: إن لبنان يعيش منذ سنوات طويلة نوعاً من الإباحية الأمنية· وأوضح أنه من مصلحة 'حزب الله' أن يبحث عن مخارج من أجل الحفاظ على الوحدة الداخلية، مشددا على رفضه وجود سلطتين على الساحة اللبنانية؛ سلطة الدولة وبجانبها أي سلطة أخرى سواء كانت مقاومة أو حزبا أو ميليشيا·

اقرأ أيضا