الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يجتاح بيت لحم واستشهاد شرطي في طولكرم


غزة - علاء المشهراوي والوكالات :
استشهد شرطي فلسطيني امس متأثرا بجروح اصيب بها الاسبوع الماضي اثناء اجتياح الجيش الاسرائيلي لمنطقة طولكرم شمال الضفة الغربية· وقالت مصادر طبية فلسطينية 'ان الشرطي محمد غنام (23 عاما) توفي في مستشفى رفيديا في مدينة نابلس متأثرا بجروح اصيب بها في رأسه وساقيه ويديه في 13 يوليو اثناء اجتياح اسرائيلي لمدينة طولكرم قتل اثناءها شرطي فلسطيني· وصدمت مجنزرة إسرائيلية، سيارة احد المواطنين، أثناء مرورها على شارع نابلس عند المدخل الشرقي للمدينة ، مما أدى إلى تحطم السيارة وإصابة من بداخلها بجروح· وقال شهود عيان: إن المجنزرة تعمدت ضرب السيارة وتابعت سيرها على الشارع غير مكترثة بما يجري، حيث أصيب السائق نسيم محمد علان(31عاماً)، وشقيقه برهان من ضاحية ذنابة برضوض مختلفة، وتشهد طولكرم وضواحيها ومخيماتها وجوداً لدوريات الاحتلال المتنقلة التي تجوب الشوارع والأحياء وتعترض حركة سير المواطنين، واقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال معززة بالآليات العسكرية مدينة بيت لحم وتمركزت في منطقة واد معالي· وداهمت قوات الاحتلال عدة مناطق في منطقة طوباس وسيرت دورياتها على الطرق فيها حيث تعرضت آلياتهم للرشق بالحجارة قبالة شارع الأغوار، قبل أن تنسحب تلك القوات وتداهم بلدة طمون المجاورة· وفي وقت لاحق، داهمت قوات الاحتلال مخيم الفارعة جنوب طوباس، وتمركزت آلياتها على الطريق الرئيسة المحاذية للمخيم وعرقلت حركة المرور·
واعلنت الوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية انها قصفت امس مستوطنة كيسوفيم بصاروخين ردا على اغتيال قائدين في كتائب الأقصى والعدوان الغاشم ضد الشعب الفلسطيني·من جهة اخرى قالت مصادر محلية وأمنية في بلدة الرام شمال القدس المحتلة، امس إن الانفجار الشديد الذي وقع فجراً بالقرب من البلدة، يعود لقيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بتفجير مركبة مدنية لوجودها بالقرب من جدار الفصل العنصري مما ادى الى تدميرها بالكامل·
الى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال امس سبعة من المواطنين والمتضامنين الأجانب، خلال اعتصام ضد جدار الضم والتوسع العنصري في قرية بلعين، قرب رام الله ·وقال محمد الخطيب عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار إن سبعة من المتظاهرين اعتصموا داخل اسطوانة كبيرة من الاسمنت بطول ستة أمتار، تحتوي فقط على فتحات للرأس وللقدمين، بهدف وقف تقدم الجرافات الإسرائيلية، وتوصيل رسالة للعالم، عن طبيعة الانتهاكات التي يسببها إقامة الجدار الفاصل·
وأوضح الخطيب أن قوات الاحتلال هاجمت المعتصمين السبعة، واعتدت على أربعة منهم بالضرب المبرح، ثم اعتقلوهم، إضافة إلى ثلاثة آخرين من المعتصمين، وأدت الاستفزازات الإسرائيلية إلى وقوع مواجهات بين المواطنين وجنود الاحتلال، استخدم خلالها جيش الاحتلال الهراوات والغاز السام لتفريق المتظاهرين، وإجبارهم على العودة من حيث أتوا·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء كندا يعتذر عن صورة عنصرية قديمة