الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع عجز ميزان السياحة الكوري خلال يناير

سيؤول (د ب أ) - ارتفع العجز في ميزان السياحة لكوريا الجنوبية إلى أعلى مستوى خلال عامين في يناير، حيث أنفق الكوريون الجنوبيون خلال رحلاتهم الخارجية أكثر في ظل مكاسب العملة المحلية "الوون"، حسبما أظهرت بيانات البنك المركزي في سيؤول أمس. وسجل ميزان السياحة الكوري الجنوبي عجزا بلغ 996 مليون دولار في يناير، وهو أعلى مستوى منذ يناير 2011 عندما بلغ 1,29 مليار دولار، وفقا لبيانات بنك كوريا.
وأنفق السائحون الكوريون الجنوبيون في الخارج أكثر مما أنفق السائحون الأجانب داخل كوريا الجنوبية في يناير حيث ساعد "الوون" الكوري القوي على تخفيض التكاليف للمسافرين إلى الخارج، في حين أدى إلى ضعف السفر إلى الداخل.
وبلغ عدد المسافرين من كوريا الجنوبية للخارج رقما قياسيا هو 1,426 مليون كوري، بينما انخفض عدد المسافرين من الأجانب القادمين إلى كوريا إلى 754 ألف شخص, مقارنة بـ 835 ألف شخص في ديسمبر وفقا لبيانات جمعها معهد كوريا للثقافة والسياحة.
وتراجع عدد السياح اليابانيين أيضاً بمقدار 20 ألف سائح إلى 206 ألف في يناير مقارنة بالشهر السابق عليه، حسبما ذكر المعهد.

اقرأ أيضا

حمد الشرقي: الإمارات تحرص على استدامة الموارد الطبيعية