الاتحاد

عربي ودولي

قتلى وجرحى في مظاهرات بصنعاء والمدن اليمنية الأخرى


صنعاء -'الاتحاد': نزل آلاف اليمنيين أمس الى شوارع صنعاء والمدن الكبرى في البلاد احتجاجا على قرار الحكومة رفع اسعار مشتقات الوقود مما ادى الى سقوط ما لا يقل عن 10 قتلى· ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن شهود عيان بان المظاهرات بدأت سلمية في ساعة مبكرة من صباح أمس لكنها سرعان ما تحولت إلى أعمال شغب وقالت: ان المتظاهرين اعتدوا على الممتلكات العامة والخاصة وبعض الشركات والبنوك التجارية وتحطيم لوحات الإعلانات الضوئية في الشوارع وتهشيم سيارات المواطنين وواجهات بعض المحلات التجارية مما دفع قوات مكافحة الشغب إلى التدخل لتفريق المتظاهرين ومنع وصولهم إلى المنشآت الحكومية والخاصة فيما قام متظاهرون بقطع الطرق الرئيسية التي تربط بعض المحافظات والاعتداء على رجال الامن ومحاولة اقتحام بعض المرافق الحكومية والمنشآت الخاصة الأمر الذي أدى إلى تدخل قوات الأمن واضطرارها لإطلاق الأعيرة النارية في الهواء والغاز المسيل للدموع· واوضح الشهود ان خمسة اشخاص قتلوا خلال مواجهات بين المتظاهرين وقوات الشرطة امام مقر حزب مؤتمر الشعب الحاكم في ذمار واصيب ايضا سبعة من عناصر قوات الامن بجروح خطرة· واضافت المصادر ان خمسة متظاهرين آخرين قتلوا في مدينة الضالع وجرح خمسة اشخاص ايضا اصابة احدهم خطرة· وفي صنعاء، تحدث شهود عيان آخرون عن سقوط قتلى وجرحى قرب مبنى وزارة المالية في وسط المدينة بدون ان يحدد عددهم·
وأفاد مصدر أمني لـ'الاتحاد' أن المتظاهرين حاولوا اقتحام مقر حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم ومبنى مجلس الوزراء وتمكن بعضهم من اقتحام وزارة النفط وشركة 'سبأفون' وقاموا بأعمال تخريب ونهب فيما أقدم بعضهم على إحراق محطة بنزين في صنعاء وتوجه آخرون إلى دار الرئاسة واشتبكوا مع قوات الأمن بعد أن قاموا برشق المبنى بالحجارة ثم توجهوا إلى منزل نائب الرئيس اليمني ودخلوا في مواجهات مع حراس المنزل وقوات الأمن ·
وقالت نقابة الصحفيين اليمنيين ان قوات الأمن اعتقلت صحفيين يعملان بصحف محلية كانا يقومان بتصوير المظاهرات ·
وذكر شهود عيان أن المتظاهرين في مدينة مأرب على الشرق من العاصمة قطعوا الطريق الذي يربط المدينة بصنعاء ومنعوا ناقلات النفط والغاز والسيارات المحملة بالبضائع من المرور· وما يزال التوتر يسود أنحاء العاصمة والمدن الكبيرة في اليمن مع انتشار قوات الأمن في كثير من الشوارع وسط توقعات باستمرار المظاهرات وأحداث الشغب· واندلعت التظاهرات اثر قرار الحكومة اليمنية رفع اسعار البنزين اعتبارا من أمس· وشملت قرارات الحكومة اليمنية رفع سعر لتر البنزين من 35 ريالا (32 سنتا من الدولار) إلى 65 ريالا (60 سنتا تقريبا) وسعر لتر الديزل من 17 ريالا إلى 45 ريالا (من 16 سنتا إلى 42 سنتا)· كما رفعت اسعار اسطوانات الغاز المنزلي من 205 ريالات إلى 400 ريال للاسطوانة الواحدة (من 112 سنتا إلى 215 سنتا تقريبا)· وقالت وكالة الانباء اليمنية ان الحكومة 'اتخذت جملة من القرارات الإجرائية الأخرى' التي وصفها مجلس الوزراء بأنها 'تعويضية عن الآثار التي قد تنتجها الزيادات في أسعار المشتقات النفطية'· واوضحت ان 'من بين هذه الاجراءات، التزام الحكومة بتنفيذ قانون خفض التعرفة الجمركية لكافة السلع والمستلزمات على نسبة 5 في المائة' وكذلك إلغاء ضريبة الإنتاج والاستهلاك التي كانت محددة بنسبة 3 في المائة، وخفض ضريبة المبيعات من عشرة الى خمسة بالمئة بموجب قانون جديد صدر الاثنين الماضي'·

اقرأ أيضا

الحريري يتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة إصلاحات