الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل: ضرب غزة يستهدف 3 أهداف رئيسية

استشهد مقاومان في قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس، لموقع لـ''كتائب القسام'' الجناح العسكري لحركة ''حماس'' بالقرب من مقر الجامعة الإسلامية في منطقة معن شرق خان يونس· وقالت مصادر طبية إن الشهيدين هما عاهد أبو عابد ومنصور البريم من منطقة خان يونس وقد وصلا إلى المشفى أشلاء مقطعة·
من جهة أخرى قالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن الإنجاز الوحيد لزيارة الرئيس الأميركي جورج بوش الأخيرة، هو حصول اسرائيل على ''الضوء الأخضر'' للقيام بعملية عسكرية محدودة النطاق في قطاع غزة، تهدف إلى تطهيرها من حركتي ''حماس'' و''الجهاد الإسلامي'' وتمهد الطرق لإعادة حكم السلطة الفلسطينية إلى غزة·
وقالت المصادر حسب ما نقل عنها موقع ''ديبكا'' الاستخباري الإسرائيلي، إن الرئيس الأميركي وضع على رئيس الوزراء إيهود اولمرت ووزير الدفاع إيهود باراك، عدة شروط للقيام بالعملية العسكرية· وعلى رأس هذه الشروط، ان بإمكان إسرائيل فقط، احتلال منطقة او منطقتين على الأكثر من ثلاث مناطق حدودية متاخمة للحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام ،1948 والحديث يدور عن احتلال كل من بيت حانون وبيت لاهيا ومشارف جباليا·
أما المنطقة الثانية -حسب شروط بوش- فعلى الجيش احتلال المنطقة الشرقية لمدينة خان يونس حتى معبر صوفا ومعبر كرم أبوسالم· وحددت المنطقة الثالثة باحتلال الجزء الشرقي من محور صلاح الدين (فلادلفيا) وعدم الوصول الى شاطئ البحر· وأعطت الإدارة الأميركية لإسرائيل الضوء الأخضر للقيام بهذه العملية فقط، بهدف إبعاد مدى صواريخ المقاومة عن المدن والكيبوتسات الإسرائيلية المجاورة لقطاع غزة· ومع ذلك لم تتضمن تعليمات بوش لعملية عسكرية ضد غزة، القضاء على منظومات تصنيع صواريخ المقاومة في قطاع غزة، أي أن العملية ستقتصر فقط على إبعاد مدى الصواريخ ومنع تهريب أسلحة ومواد متفجرة وأموال إلى قطاع غزة· ومن بين الاشتراطات التي وضعها بوش أمام أولمرت وباراك، أن لا يتم المساس بالمدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة من قبل الجيش الإسرائيلي، كى لا يؤدي الى إصابات كبيرة بين المدنيين تثير الرأي العام الدولي· كما اشترط عدم احتلال مدن كبرى مثل غزة وخان يونس ورفح·
وحسب المصادر الإسرائيلية، اشترط بوش على الإسرائيليين، وبعد احتلال المناطق التي تم ذكرها وتطهيرها من نشطاء ''حماس'' و''الجهاد الإسلامي'' وباقي نشطاء ''المنظمات الإرهابية'' في قطاع غزة، أن ينسحب الجيش الإسرائيلي إلى مواقعه السابقة ويسلم المناطق التي احتلها الى قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية·

اقرأ أيضا

نائب معارض لمساءلة ترامب يصبح "جمهورياً"