الاتحاد

الإمارات

الإمارات ستظل نصيرة المحتاجين والضعفاء

إيهاب الرفاعي ( المنطقة الغربية )

أكد أهالي المنطقة الغربية أن دولة الإمارات تقوم بدور كبير في المجال الإنساني ودعم المحتاج والضعيف وذوي الحاجة، ودفعت ثمن هذا الدور غالياً من أرواح أبنائها المخلصين الذين ضحوا براحتهم واستقرارهم بين أطفالهم وأسرهم من أجل توصيل المساعدات إلى مناطق الاحتياج إليها، مشيرين إلى أن الإرهاب الغاشم الذي يحاول أن يثني الإمارات عن دورها الإنساني لن ينجح فحب الخير ومساعدة الآخرين ودعم المحتاج قيم متأصلة في أبناء الدولة حكومة وشعباً.
وأكد سلطان زايد المزروعي، أن أروح الشهداء من أبناء دولة الإمارات الذين قدموا حياتهم في سبيل مساعدة المحتاج والفقير والمسكين ستظل باقية يتذكرها الجميع بالفخر والعزة وأن التضحيات العظيمة التي يقدمها أبناؤنا ستبقى درساً خالداً في البطولات الإنسانية الباسلة ولن يثنيها الإرهاب الغاشم عن دورها الرائد في مساعدة المحتاجين والضعفاء.
ودعا المزروعي لشهداء الإمارات بالرحمة والمغفرة وأن يتقبلهم الله عز وجل وأن يجعل مثواهم الجنة ويلهم ذويهم الصبر والسلوان وأن يحمي دولة الإمارات ويرفع رايتها عالية خفاقة تحت قيادتنا الرشيدة.
وأكدت الدكتورة قدرية البشري، أن الإمارات قدمت أرواح أبنائها الشهداء في سبيل مساعدة المحتاج والضعيف والمسكين، لذلك ستظل ذكراهم باقية للأجيال القادمة ليعلم الجميع أن الإماراتيين سطروا بأحرف من نور أروع الأعمال وكانوا خير عون لإخوانهم في شتى بقاع الأرض.
وذكر محمد بن عشير المزروعي، أن شهداء الوطن الأبرار الذين لقوا ربهم في الاعتداء الإرهابي الغاشم الذي وقع بمدينة قندهار في جمهورية أفغانستان إبان قيامهم بواجبهم خلال مهمة إنسانية ضمن برنامج دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني الصديق ستظل ذكراهم باقية وسيتذكر العالم كيف أن أبناء الإمارات دفعوا ثمناً غالياً في مساعدة المحتاجين ونصرة الضعفاء في شتى بقاع العالم.
وأشار خليفة زايد الفلاحي إلى أن تضحيات الشهداء زادت كل شباب الإمارات عزيمة وإصراراً، على بذل الغالي والنفيس فداءً لتراب الوطن، فالشهداء سطروا بدمائهم الطاهرة أروع الأمثلة في البذل والعطاء وأن مساعدة المحتاج والمسكين والضعيف قيم متأصلة في نفوس أبناء الوطن ومستعدون لدفع أرواحهم فداء لها.
ولفت يوسف الحمادي إلى أن أروح شهدائنا الأبرار ستظل باقية ترسم لوحة من العطاء والعمل الإنساني النبيل الذي لا يعرفه الإرهاب الغاشم.

اقرأ أيضا

الرئيس الروسي: سعيد بلقاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي