الاتحاد

الاقتصادي

صن مايكروسيستمز تطلق تغطية الأعمال عن بُعد

أطلقت شركة صن مايكروسيستمز أمس مبادرة ''تغطية الأعمال عن بُعد'' لتتمكن من الوصول إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة عالية النمو، والشركات الناشئة، والشركات المختصة بتقنيات الويب 2,0 في الأسواق الناشئة·
وقالت الشركة في بيان صحفي أمس إن مركز الطلب المركزي لدى صن مايكروسيستمز سيقوم، من خلال مبادرة ''تغطية الأعمال عن بعد''، بالتواصل مع عملاء الشركة الحاليين والمحتملين والعمل على إيصال وبيع الحلول التي تطورها شركة صن·
وستنطلق مبادرة ''تغطية الأعمال عن بُعد'' على امتداد منطقة الأسواق الناشئة، حيث سيتم تنفيذها من قبل الشركات المحلية التي أقامت معها صن مايكروسيستمز شراكةً في هذه الأسواق·
وتضمّ الأسواق الناشئة 139 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنطقة أمريكا اللاتينية، ومنطقة جنوب أوروبا وشرقها، بالإضافة إلى منطقة الهند والصين الكبرى·
وقال بيتر ريان، نائب الرئيس التنفيذي بوحدة المبيعات والخدمات العالمية لدى صن مايكروسيستمز: ''عملت الاقتصاديات الناشئة على تغير معالم بيئة الأعمال العالمية، الأمر الذي وفر فرصاً للشركات العالمية مثل شركة صن مايكروسيستمز''·
واضاف ''بهدف اقتناص هذه الفرص وتسريع نمونا في هذه المناطق، أعلنا عن تشكيل منطقة المبيعات الخاصة بالأسواق الناشئة في بداية السنة المالية· وتعدُّ مبادرة ''تغطية الأعمال عن بُعد'' أول مبادرة رئيسية تطلقها شركة صن في منطقة الأسواق الناشئة، ومن شأنها أن تدعم مبيعاتنا وتزيد معدّل العملاء المحتملين ممَّن يرغبون باختيار حلولنا المختلفة وانضمامهم إلى قاعدة عملائنا الدائمين· كما تبرز هذه المبادرة الاستثمارات الضخمة التي ننفذها في الأسواق الناشئة عبر شركائنا المحليين''·
من جهتها، قالت دينا حبيب، مديرة التسويق في صن مايكروسيستمز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: ''نعتقد أن إطلاق مبادرة ''تغطية الأعمال عن بُعد'' في الأسواق الناشئة ستمكن شركة صن من تعزيز مبيعاتها إلى مستويات قياسية عبر تسهيل وصولها إلى قطاعات ومناطق ربما كان من الصَّعب الوصول إليها من قبل''·
واضافت أن هذه المبادرة الموسَّعة على امتداد الأسواق الناشئة ستمكننا من إيصال حلولنا المتكاملة إلى أسواق وقطاعات جديدة من العملاء''·
وأظهرت نتائج الرُّبع الأول من السنة المالية 2009 التي أعلنتها صن مؤخراً أنَّ الأسواق الناشئة نمت بنسبة 12 بالمئة مقارنةً مع الفترة نفسها من السنة الماضية، إذ سجلت الهند وأمريكا اللاتينية ومنطقة روسيا والشرق الأوسط وأفريقيا معاً نمواً فاق 10 بالمئة مقارنةً مع الفترة نفسها من السنة الماضية·

اقرأ أيضا