الاتحاد

الاقتصادي

عمومية «دبي الإسلامي» تقر توزيع 40% نقداً

خلال اجتماع الجمعية العمومية (من المصدر)

خلال اجتماع الجمعية العمومية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أقرت الجمعية العمومية العادية لبنك دبي الإسلامي توزيع أرباح بنسبة 40% نقداً على المساهمين عن عام 2014.

كما أقرت الجمعية العمومية العادية أيضاً بيانات البنك المالية لعام 2014، حيث بلغت الأرباح الصافية للبنك 2.8 مليار درهم بزيادة بلغت 63% مقارنة بأرباحه الصافية في عام 2013 والتي بلغت 1.70 مليار درهم.

وراجعت الجمعية التقرير الذي قدمته هيئة الفتوى والرقابة الشرعية، وأعادت تعيين شركة KPMGكمدقق خارجي للبنك.

وقال معالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي، ورئيس مجلس إدارة «بنك دبي الإسلامي»: «شهد عام 2014 نمواً سريعاً في جميع أعمال البنك، متفوّقاً بأشواط على متوسّط النمو في القطاع، على الرغم من ظروف السوق الصعبة.»

وقال «استمر البنك في لعب دور استراتيجي كأحد أبرز المساهمين في تحقيق طموحات دبي على المدى الطويل، ورؤيتها بأن تصبح العاصمة العالمية للاقتصاد الإسلامي.»
وتابع «يعد الأداء المتميز للبنك في عام 2014 محطة بارزة أخرى في رحلتنا الملفتة، وفيما يصادف عام 2015 الذكرى الأربعين على تأسيس البنك، يمكننا أن نسترجع وبكل فخر العقود الأربعة الماضية وما أنجزناه خلالها، والدور الذي أدّيناه في تحفيز النمو السريع لقطاع التمويل الإسلامي في دولة الإمارات وأنحاء العالم».

وقال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لبنك دبي الإسلامي: « لم يكن الأداء المتميز الذي حققه البنك عام 2014 ناجماً عن استراتيجية النمو التي اعتمدناها خلال العام، بل هو نتيجة لمهمة مركزة ومدروسة شرعنا فيها منذ خمس سنوات. لقد خططنا لحدوث ذلك مسبقاً كما أتاح لنا التنفيذ الناجح لها في أن نصبح على ما نحن عليه اليوم».
وأضاف «تركيزنا في المضي قدماً لم يتغير أبداً، وفي حين أننا مستمرون في ترسيخ علاقاتنا مع الشركات الحالية، فسنواصل تحقيق المزيد من النجاحات والاسثمار في العديد من القطاعات الجديدة وقطاعات الأعمال التي ساهمت في أن تجعل من عام 2014 عاماً ناجحاً بكل المقاييس.»

وتابع «سوف نسعى إلى خلق فرص جديدة للأعمال من خلال دفع عجلة التقدم التكنولوجي بلا هوادة».

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الأمن الغذائي في صلب استراتيجية الدولة