الاتحاد

الرياضي

الأهلي يرفض إنهاء مقاطعة دوري أبطال العرب


احمد عبد المطلب:
كل الجهود المبذولة لاحتواء أزمة النادي الأهلي مع الاتحاد العربي لكرة القدم وإنهاء مقاطعته للبطولات العربية سقطت وتوارت خلف المواقف المتشددة لإدارة النادي والتي رهنت المصالحة والعودة للمشاركة في النسخة الثالثة لدوري أبطال العرب أول سبتمبر القادم بتلقي اعتذار رسمي من الاتحاد عما تراه إهانة لها عندما رفض الأخير قبول التماسها واستبعد الفريق من خوض النسخة الثانية التي اختتمت الشهر الماضي رغم تقدم حسن حمدي رئيس النادي باعتذار عن انسحاب ناديه من النسخة الأولى والتي تسببت في توقيع عقوبة الاستبعاد من المسابقة لمدة عام·
ورفض عثمان السعد الأمين العام للاتحاد العربي تقديم أي تنازلات في هذا الشأن مؤكدا أنه لا يوجد مخطئ في حق الأهلي لكى يعتذر ·· وباب التقدم بطلب المشاركة في دوري أبطال العرب مفتوح حتى24 يوليو الحالي وإذا أراد الأهلي المشاركة فعليه التقدم بطلبه قبل انتهاء الموعد المحدد وأن لم يرد فهناك البديل·· لكنه عاد وشدد أن الاتحاد العربي لم يخطئ في حق الأهلي لكى يطالب بتقديم اعتذار وأنه من الأساس لا يتعامل مع الأندية بل يتعامل مع الاتحادات الأهلية·
وألمح السعد إلى أن الأهلي انسحب من النسخة الأولى وتعرض للعقوبة التي تنص عليها اللوائح باستبعاده من المشاركة في البطولة لمدة عام مع غرامة 13 ألف دولار وأن هذه العقوبة انتهت مع النسخة الثانية للبطلولة وأي معلومات أخرى تثار غير ذلك لا يعلم عنها الاتحاد العربي شيئا·
ودارت مؤخرا العديد من الاتصالات بين سميرزاهررئيس اتحاد الكرة وعضو الهيئة التنفيذية بالاتحاد العربي مع حسن حمدي رئيس النادي الأهلي من أجل اعادة الفريق إلى دوري الأبطال لكن المحاولات اصطدمت باصرار مجلس إدارة النادي على تلقي اعتذار من الاتحاد العربي عما شهدته النسخة الثانية للبطولة عندما حاولت الشركة الراعية للبطولة منح الأهلي حق المشاركة فيها رغم ايقافه واستبعاده بسب انسحابه من النسخة الأولى وطلبت من حسن حمدى رئيس النادي التقدم بالتماس لرئيس الاتحاد لرفع عقوبة الايقاف على أن يكون لها (أي الشركة) دور في تقريب وجهات النظر وتزكية الطلب وبالفعل رضخ حسن حمدي وقتها لرغبة أصدقائه في الشركة وتقدم بالتماس ممزوج باعتذار لرئيس الاتحاد العربي وطلب العفو عن الفريق حتى يتمكن من المشاركة في النسخة الثانية لكن اللجنة المنظمة للبطولة رفضت الطلب حفاظا على لوائحها وضرورة احترامها ثم رد الاتحاد العربي بأنه لا يخاطب الأندية الا عن طريق الاتحادات الأهلية·· واعتبرت إدارة الأهلى هذا الموقف اهانة صريحة تستحق الاعتذار الرسمي·
وفي أثناء المحاولات التي أجريت لاقناع حسن حمدي بانهاء المقاطعة فوجىء مسؤولو الاتحاد العربي بأن مجلس إدارة النادي سيجتمع يوم 25 يوليو الحالي لمناقشة موقفه من المشاركة في البطولة فيما يغلق باب تلقي الطلبات يوم 24 من نفس الشهر وكان ذلك بمثابة الرد الذي دفع اتحاد الكرة المصري بوضع ناديي انبي وحرس الحدود ثانى وثالث الدوري المصري ممثلين شرعيين للكرة المصرية في البطولة بينما حصل الزمالك على بطاقة اضافية من الشركة الراعية التي تتيح لها اللوائح اختيار ثلاثة أندية ذات شعبية كبيرة بغض النظر عن مواقعها في ترتيب المسابقات المحلية في بلادها ودون التقيد بترشيحات الاتحادات الأهلية وستتولى توجيه الدعوة إلى نادي الزمالك قبل اجراء قرعة البطولة بالقاهرة فى 19 أغسطس القادم ·
وبدأت الازمة بين الاهلي والاتحاد العربي بالتحديد عندما قرر الاول الانسحاب من النسخة الاولى للبطولة بدعوى رفض الاتحاد العربي قيد لاعبين جدد فى قائمته الشتوية وكان وقتها ضمن مجموعة تضم الزمالك وتعرض الفريق لعقوبة الايقاف والغرامة وحتى عند محاولته الاعتذار والتقدم بطلب المشاركة اصر الاتحاد العربي على موقفه باستمرار العقوبة حتى نهايتها·

اقرأ أيضا

عموري ومبخوت.. الجزيرة عينه على كل البطولات