صحيفة الاتحاد

الإمارات

حاكم الشارقة يشهد الاحتفال بيوم اللغة العربية

سلطان القاسمي خلال حضوره الاحتفال

سلطان القاسمي خلال حضوره الاحتفال

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس بقصر الثقافة بالشارقة، احتفال جمعية حماية اللغة العربية باليوم العالمي للغة العربية، وذلك في إطار الاحتفال العالمي باللغات الأم الذي اعتمدته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو” والذي يصادف الأول من مارس من كل عام.
بدأت الاحتفالية بكلمة بلال البدور الوكيل المساعد لشؤون الثقافة والفنون في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس جمعية حماية اللغة العربية، تقدم فيها بجزيل الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على رعايته الكريمة وتشريفه بالحضور.
كما وجه الشكر إلى كل الجهود الرامية لتعزيز لغة القرآن.
وأكد أن الرعاية الكريمة من صاحب السمو حاكم الشارقة لحفلهم هذا تعد دعماً يشد من عضدهم لمواصلة العمل لخدمة لغتنا العربية، مستنيرين بتوجيهات سموه التي تعد نبراساً لهم على الدرب ومعاهدين سموه على المضي في خدمة لغة ديننا وحضارتنا، في ظل ما تعانيه اللغة العربية من تحديات، إلا أنها ستبقى عزيزة كريمة طالما أن هناك من يسعى لتحقيق هذا الهدف.
وقال:”إننا في الإمارات نعيش مرحلة يعاني فيها الأطفال من ثنائية اللغة، حيث تنافس اللغة الإنجليزية اللغة الأم وأصبحت اللغة الإنجليزية لغة سابقة للغة العربية في الاستعمال بل لغة الخطاب والمراسلات اليومية”.
وأشار بلال البدور الوكيل المساعد لشؤون الثقافة والفنون في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس جمعية حماية اللغة العربية، إلى أنه ومن أجل ذلك وغيره من التحديات نحتفل معاً بيوم اللغة العربية، برعاية كريمة من صاحب السمو حاكم الشارقة راعي الثقافة والعلم وداعم الفكر والتنمية.
وأوضح أنه برعاية سموه وتوجيهه تسير جمعية حماية اللغة العربية لتحقيق أهدافها وتعمل على كسب مؤازرة جميع شرائح المجتمع لجهودها، لحماية اللغة العربية وتعزيز مكانتها لدى أبنائها وفي إطار هذا اعتمدت الجمعية العديد من البرامج والمبادرات لحماية اللغة العربية.
بعد ذلك، ألقى الشاعر سالم راشد الزمر قصيدة حول أهمية اللغة العربية وتواصلت الأبيات التي ألقاها مع مناسبة الاحتفاء باللغة العربية ومكاسبها الثقافية الحافلة، ثم ألقى الدكتور حسام سعيد النعيمي كلمة بالمناسبة بعنوان “لماذا حماية العربية”.
وفي نهاية الحفل قام صاحب السمو حاكم الشارقة راعي الحفل يرافقه بلال البدور بتكريم الجهات والأفراد الذين ساهموا في الترويج للغة العربية، والإسهام في التعريف بقيمها الثقافية والحضارية الإنسانية الكبيرة، وهي دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة ومنطقة الشارقة التعليمية وجامعة زايد بدبي ومركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في أم القيوين ومشروع ثقافة بلا حدود بالشارقة.
حضر الاحتفالية الشيخ عصام بن صقر بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم والشيخ سالم بن عبدالرحمن بن سالم القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم، راشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري وعلي ميحد السويدي وكيل وزارة التربية والتعليم بالإنابة، والعميد الدكتور عبدالله علي سعيد بن ساحوه مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب ومحمد ذياب الموسى المستشار في الديوان الأميري، إضافة إلى عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين في القطاعين الثقافي والتربوي بالدولة.