الاقتصادي

الاتحاد

86 مليار درهم حجم التبادل التجاري غير النفطي بين دبي والولايات المتحدة خلال 2013

الشيراوي يسلم الوزيرة الأميركية درعاً تذكارية (من المصدر)

الشيراوي يسلم الوزيرة الأميركية درعاً تذكارية (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - بلغ إجمالي التبادل التجاري غير النفطي بين إمارة دبي والولايات المتحدة الأميركية 86 مليار درهم خلال العام 2013، بحسب هشام عبدالله الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي.
وأضاف الشيراوي خلال لقاء مع وفد تجاري أميركي برئاسة معالي بني بريتزكر، وزيرة التجارة الأميركية، أن التجارة غير النفطية بين الجانبين نمت بنسبة 500% خلال العقد الماضي، ما يعكس عمق الروابط التجارية وآفاق نموها المستقبلي.
وشدد على أهمية العلاقات الاقتصادية التي تربط بين دبي والولايات المتحدة الأميركية حيث تحتل الولايات المتحدة الأميركية المرتبة الثالثة على لائحة شركاء دبي التجاريين.
واستقبلت الغرفة بعثة تجارية أميركية تضم 21 شركة أميركية برئاسة وزيرة التجارة الأميركية?،? حيث جمعتهم الغرفة مع عدد من الهيئات والمؤسسات الحكومية في دبي للإطلاع على المشاريع التي يمكن للشركات الأميركية الاستثمار فيها ودخول سوق دبي الواعد.
حضر اللقاء ممثلون عن مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، وشركة إعمار العقارية، وهيئة الطرق والمواصلات، والأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية، وموانئ دبي العالمية، ومؤسسة مدينة دبي للطيران، حيث استعرضوا أمام الوفد الأميركي الزائر عبر عروض تعريفية أبرز المشاريع والخطط الحالية والمستقبلية لهيئاتهم ومؤسساتهم.
وقالت وزيرة التجارة الأميركية إن إدارة الرئيس الأميركي أوباما تقدر علاقات الصداقة التي تربط بين الولايات المتحدة الأميركية والإمارات ومنطقة الخليج، مشيرة إلى وجود فرص عديدة لتوطيد هذه الصلات والتعاون والشراكة في عدد من المجالات.
وأضافت «تؤدي الشركات الأميركية بشكل خاص دوراً مهماً في خلق علاقات مفيدة مشتركة بين البلدين. وتمتلك الشركات التي ترافقني في البعثة التجارية الأفكار والخبرات التقنية لمساعدة دبي في خططها المثيرة للإعجاب لتطوير البنية التحتية وقطاع الطاقة، حيث نؤمن أن التعاون المشترك هو المعادلة المربحة للجانبين».
وتابعت «عندما تقوم الشركات الأميركية ببيع سلعها وخدماتها للأسواق الجديدة، فإن ذلك يعني مكاسب للاقتصاد الأميركي، وإنني أتمنى أن تحقق هذه البعثة التجارية نجاحاً يعزز العلاقات الثنائية بين الجانبين».
وأضافت أن غرفة دبي هي شريك استراتيجي للشركات الأميركية، مشيرة إلى أن المستقبل باهر لإمارة دبي، ومعتبرة أن التزام الإمارة بالتجارة الحرة والعمل مع الشركات الأميركية واستضافتها لمعرض إكسبو 2020 سيعزز من فرص التعاون المشترك.
واستعرض حمد بوعميم مدير عام الغرفة، أمام الوفد الزائر الأميركي مؤشرات أداء اقتصاد دبي خلال العام 2013، مشيراً إلى أن ما تحقق العام الماضي هو أفضل نمو يحققه اقتصاد دبي منذ أكثر من 5 سنوات، وذلك بسبب الأداء القوي والاستثنائي لركائز اقتصاد الإمارة، حيث إن التضخم كان أقل من 2%، ونمو الناتج الإجمالي المحلي سجل 5%. وأشار إلى أن جميع المؤشرات الاقتصادية العالمية تؤكد مكانة الإمارات ودبي، لافتاً إلى أن التجارة كانت أكبر مساهم في اقتصاد دبي العام الماضي باستحواذها على 30% من إجمالي الناتج الإجمالي المحلي.
وتحدث بوعميم عن قطاع السياحة، حيث تجاوز عدد سياح دبي العام الماضي 11 مليون سائح، لافتاً إلى أن العام الماضي شهد إضافة 10 آلاف غرفة فندقية جديدة ليبلغ إجمالي عدد الغرف الفندقية المتاحة في دبي 84 ألف غرفة و534 فندقاً، مشيراً إلى أن نسبة الإشغال الفندقي بلغت 80% ونمو عدد السياح تجاوز 10%، لافتاً إلى أن عدد السياح إلى دبي ارتفع من 7 ملايين سائح منذ 5 سنوات إلى حوالي 11 مليون سائح خلال العام الماضي.

اقرأ أيضا

البنك الدولي يدعم دول الساحل الإفريقي بـ7 مليارات دولار