الاتحاد

الاقتصادي

13,77 مليون مشترك في الهاتف المتحرك بالدولة مع نهاية 2012

ارتفع عدد مشتركي الهاتف المتحرك في الدولة بنهاية العام الماضي إلى 13,77 مليون مشترك، بزيادة مليوني مشترك جديد لدى كل من “اتصالات” و”دو” على أعداد المشتركين في العام 2011 البالغ 11,72 مليون مشترك بنمو 17?5%، بحسب إحصاءات أصدرتها هيئة تنظيم الاتصالات أمس.
واستقطبت خدمة الهاتف الثابت خلال العام 2012 نحو 141,99 ألف مشترك جديد، ليصل إجمالي أعداد المشتركين إلى 1,96 مليون مشترك، مقارنة مع 1,82 مليون مشترك عام 2011، فيما فقدت خدمة الإنترنت، التي تشمل الخط الهاتفي والنطاق العريض، نحو 366,24 ألف مشترك، نتيجة تحول شريحة من المشتركين إلى استخدام الإنترنت عن طريق الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.
وقال محمد الغانم مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات في حوار سابق مع “الاتحاد” إن قطاع الاتصالات واصل خلال العام الماضي نموه في مجالاته الثلاثة الرئيسية، الهاتف المتحرك، والثابت، والإنترنت النطاق العريض.
وأضاف أن خدمة الهاتف الثابت في الدولة تواصل نموها في الوقت الذي تسجل فيه العديد من البلدان انخفاضاً في عدد الخطوط الثابتة المشغلة.
وأظهرت إحصاءات الهيئة، أن خدمة الهاتف المتحرك بنظام الدفع المسبق لدى كل من “اتصالات” و”دو” تستحوذ على 87,5% من إجمالي عدد المشتركين، وتجاوز عدد مشتركي هذه الخدمة لأول مرة بنهاية العام الماضي حاجز 12 مليون مشترك، مقارنة مع 10,35 مليون مشترك عام 2011، بما يعادل 1,70 مليون مشترك جديد، بارتفاع نسبته 16,5%.
وسجلت أعداد المشتركين في خدمة الهاتف المتحرك بنظام الفاتورة الشهرية نموا سنوياً بنحو 24,8% بما يعادل نحو 343,27 ألف مشترك جديد، لتصل إلى 1,71 مليون مشترك مقارنة مع 1,37 مليون مشترك عام 2011.
ويقدر عدد مشتركي الهاتف المتحرك لدى “اتصالات” بأكثر من 7 ملايين مشترك، بحصة سوقية تصل إلى 51%، في حين بلغ عدد المشتركين لدى “دو” 6,5 مليون مشترك، حيث استقطبت الشركة خلال العام الماضي 1,2 مليون مشترك جديد، وفقا لتقريرها المالي عن العام 2012.
وبلغت نسبة انتشار الهاتف المتحرك في الدولة بنهاية العام الماضي إلى 167,8%.
وقال الغانم إن شبكات الاتصالات في الإمارات من بين الأكثر تقدماً على مستوى العالم، وشهدت البنية التحتية للاتصالات ترقيات هائلة في السنوات الأخيرة، حيث تم استبدال البنية التحتية المكونة من النحاس بوصلات الألياف البصرية التي تمتد إما إلى مقر العميل أو إلى المبنى التجاري.
وأظهرت الإحصاءات أن خدمة الهاتف الثابت تمكنت خلال العام الماضي من استقطاب 141,99 ألف مشترك جديد، بارتفاع نسبته 7,7% ليصل إجمالي عدد المشتركين إلى 1,96 مليون مشترك مقارنة مع 1,82 مليون مشترك عام 2012. ووفقا لاتصالات، بلغ عدد مشتركي الهاتف الثابت لديها بنهاية العام الماضي 1,1 مليون مشترك.
وتتوقع هيئة الاتصالات أن تؤدي خدمة “السيل الرقمي” التي تتيح لمشتركي الهاتف الثابت في المنازل اختيار المشغل الخاص بهم لإجراء المكالمات الصوتية، إلى زيادة أعداد المشتركين، وانخفاض أسعار المكالمات في الوقت ذاته.
وتعكف الهيئة حالياً على استحداث مجموعة من التدابير لتعزيز المنافسة في سوق خدمات الهاتف الثابت، مثل المشاركة في البنية التحتية، الأمر الذي سيزيد من انتشار الخدمة التي تقدر نسبتها بنهاية العام الماضي 24% بمعدل 24 خطا ثابتا لكل 100 نسمة من السكان.
وعلى عكس النمو في خدمتي المتحرك والثابت، فقدت خدمة الإنترنت، التي تشمل الخط الهاتفي والنطاق العريض، نحو 366,243 ألف مشترك خلال العام 2012 ليصل إجمالي عدد المشتركين إلى 957,816 مشترك مقارنة مع 1,32 مليون مشترك عام 2011، ويرجع السبب بحسب الهيئة ومسؤولين في قطاع الاتصالات إلى استغناء شريحة كبيرة من المشتركين عن استخدام الإنترنت المنزلي، والاكتفاء بالوصول للإنترنت من خلال الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية.
وبحسب الإحصاءات، تراجع أعداد مستخدمي الإنترنت عبر الخط الهاتفي بالمنازل بنهاية العام الماضي إلى 2828 مشتركا مقارنة مع 453,91 ألف مشترك عام 2011.
وتوقفت شركتا “اتصالات” و”دو” عن إصدار اشتراكات جديدة لهذه الخدمة، بعدما تحول المشتركون إلى خدمتي “الشامل” و”الإي لايف”، بيد أن إحصاءات شهر ديسمبر أظهرت انضمام 278 مشتركاً جديداً إلى هذه الخدمة، ليصل عدد مشتركيها في شهر ديسمبر إلى 2828 مشتركا مقارنة مع 2550 مشتركا خلال شهر نوفمبر الماضي.
لكن في المقابل ارتفع عدد مشتركي الإنترنت بنظام النطاق العريض الذي يضم خدمات “الشامل” والإي لايف” بنهاية العام الماضي بنحو 84,84 ألف مشترك جديد، ليصل إجمالي عدد المشتركين إلى 954,988 ألف مشترك مقارنة مع 870,14 ألف مشترك عام 2011.
وطرحت شركتا “اتصالات” و”دو” طيلة العام الماضي عروضاً سعرية مغرية لاستقطاب المزيد من المشتركين إلى باقات الإنترنت عبر الهواتف المتحركة والأجهزة اللوحية، الأمر الذي ساهم في ارتفاع عوائدها من البيانات، حيث ساهمت بنحو 23,8% من عائدات الهاتف المتحرك لشركة “دو” في الربع الأخير من العام، وفي المقابل ارتفع عدد مشتركي الإنترنت بنظام النطاق العريض لدى “اتصالات” بنسبة 12% إلى 800 ألف مشترك.

اقرأ أيضا

«دبي للطيران» يختتم فعالياته بصفقات تتجاوز الـ 200 مليار درهم