تامر عبد الحميد (أبوظبي) تغيب الممثلة شهد الياسين عن «الماراثون الدرامي» لرمضان هذا العام، بسبب «أزمة الإنتاج»، حيث كان من المقرر أن تبدأ تصوير مسلسل جديد لعرضه في الموسم الرمضاني، إلا أن تصويره توقف بسبب الميزانية المخصصة للعمل، ورغم أن هذا الأمر جعلها تعيش حالة من الإحباط، إلا أنها لم تفكر في الاعتزال، مؤكدة أنها لن تعتزل الفن إلا في حال زواجها. وقالت الياسين لـ«الاتحاد» إن أزمة الإنتاج جعلت نجوم التمثيل يبتعدون رغماً عنهم، عن المشاركة في الأعمال الدرامية، خصوصاً أن أغلب الأعمال التي تقدم في الفترة الحالية يشارك فيها شباب حديث الخبرة، والسبب في ذلك يرجع إلى أن بعض المنتجين الذين يحاولون تقليص الأجور يلجأون إلى هذه الحيلة، ما أصاب الكثير من نجوم الفن في الخليج بالاكتئاب والتفكير في الاعتزال، وهناك نماذج من هؤلاء الفنانين بالفعل، اتخذوا قرار الابتعاد نهائياً عن الفن مثل الممثلة الإماراتية سميرة أحمد. واعتبرت أن هذه المعادلة الجديدة في الفن ليست مفيدة لأن الفنانين الكبار لهم بصمتهم وإمكاناتهم الإبداعية، وأن إقصاءهم خسارة كبيرة. وتطمح شهد إلى أن تتولى عمليات الإنتاج للأعمال الدرامية مؤسسات كبرى حتى لا يترك المجال مفتوحاً لمن يتلاعب ببورصة النجوم ويهدر الطاقات الفنية الكبيرة. وعما إذا كانت فكرت في الاعتزال بسبب هذه الأزمة، قالت: «لن أعتزل الفن إلا بعد الزواج، فتكوين عائلة والاهتمام بالأطفال والاستقرار، أهم عندي من الفن، فأنا قدمت لفني ما يكفي، وحان الوقت لأن أولي اهتماماً لحياتي الخاصة، والتركيز في الاستقرار، خصوصاً أنني لا أستطع التركيز في مجالين في آن واحد». ولدى الياسين شركة إنتاج فنية أسستها منذ 5 سنوات تقريباً، وعن إمكانية إنتاج أعمال درامية من خلالها، أوضحت أن شركتها متخصصة في الوقت الحالي بإدارة الحفلات وإقامة المناسبات والفعاليات الفنية، ولم تفكر يوماً في إنتاج أعمال درامية لأنها لا تريد أن تصبح منتجة ومخرجة وبطلة في وقت واحد كما يفعل البعض. وترى الياسين أن ابتعادها عن دراما هذا العام لن يؤثر عليها سلباً، وقالت: «في الماضي كان الفنان لا يستطيع الظهور إلا من خلال الشاشتين الصغيرة أو الكبيرة، لكن حالياً مع وجود مواقع التواصل الاجتماعي، أصبح تواصله أسهل وأكثر انتشاراً مع الجمهور، لذلك فإن وجودي عبر المنصات الرقمية سيعوضني قليلاً عن ابتعادي هذا العام»، لافتة إلى أن مسلسلها الذي كان من المفترض تصويره وعرضه في رمضان، سيتم تأجيله للعرض خارج السباق الرمضاني. خط أحمر شددت شهد الياسين على أنها بعيدة كل البعد عن الحروب الفنية التي تدور بين حين وآخر على مواقع التواصل، مؤكدة أنها مسالمة وتحترم الجميع، وفي الوقت نفسه حياتها خط أحمر ولا تستخدم الـ«سوشيال ميديا» من أجل أن تجعل حياتها الخاصة «كتاباً مفتوحاً». زخم كبير شهد الياسين التي غابت عن الساحة العام الماضي بسبب وفاة والدها، وعرض لها منذ عامين أربعة أعمال دفعة واحدة هي «وش رجعك» و«امرأة مفقودة» و«سعد وأخواتها» و«أحببتك منذ الصغر»، شددت على أهمية وجود مسلسلات على الشاشة الصغيرة خارج السباق الرمضاني، لا سيما أن الزخم الكبير من المسلسلات التي تعرض في رمضان، يضع المشاهد في حيرة شديدة حول اختيار الأعمال التي يشاهدها، ما يعرّض بعض الأعمال المهمة للتهميش، خصوصاً أن المشاهد لا يستطع أن يشاهد كل المسلسلات في آن واحد، أما عند عرض أحد المسلسلات في موسم آخر من العام، فيأخذ حقه من المشاهدة.