إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

أكدت بلدية منطقة الظفرة على ملاك العزب، ضرورة التزام العمال بالعزب وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وكذلك منع تسريح وتدريب المطايا، سواء في الميادين المخصصة لذلك، أو في أي مسارات أخرى بشكل نهائي، لمدة أسبوعين، تماشياً مع الإجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة للحد من انتشار «كورونا»، وحفاظاً على صحة وسلامة الجميع التي تعد أولوية في ظل هذه الأوضاع الراهنة.
كما دعت بلدية منطقة الظفرة جميع ملاك العزب، إلى أخذ الحيطة والحذر بتجنب التجمعات، وعدم الخروج والتوجه إلى العزب.
في الوقت ذاته، نفذت بلدية الظفرة مجموعة من حملات التوعية على مختلف المرافق والجهات العاملة في منطقة الظفرة، من محال وصالونات تجميل وحلاقة، للتوعية والتعريف بفيروس «كورونا»، وأهمية الالتزام بالتوجيهات الصحية الصادرة من الجهات المختصة، وأن يلتزم الجميع بالبقاء في المنازل، من دون مخاطرة والخروج دون ضرورة، مما يؤدي إلى انتشار الفيروس، والتسبب في أضرار للفرد والمجتمع.
وتواصل بلدية الظفرة تدعيم خطط وخدمات «العمل عن بُعد»، حيث تم تفعيل ورش العمل والاجتماعات عن بُعد، وذلك وفقاً للإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية، التي تتخذها كافة مؤسسات الدولة للوقاية من فيروس «كورونا». وتهدف المبادرة إلى الحفاظ على سلامة المجتمع وصحته، وبما يدعم استمرار انسيابية العمل وكفاءته في مختلف الجهات والقطاعات، وبالاعتماد على البنية التحتية التكنولوجية، والمدعومة بالتقنيات والتكنولوجيا ذات المواصفات العالمية، وتعزيز قدرات الاستدامة البيئية، وإدارة الطوارئ واستمرارية الأعمال والأمن المؤسسي.