عمر الحلاوي (العين)

أعرب حمد الملا، مدير بنوك الدم في منطقة العين، عن تقديره للتفاعل المجتمعي من مختلف أفراد المجتمع ومن جميع الجنسيات، للتبرع بالدم خلال هذه الفترة من الإجراءات الاحترازية والوقائية، التي اتخذتها الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأكد أن ثقافة التبرع بالدم متأصلة في مجتمع الإمارات الذي يفزع لنجدة المريض والمحتاج، ويترجم توجيهات قيادتنا الرشيدة في التلاحم والتكاتف، ويعكس تجذر شعار «البيت متوحد»، مشيراً إلى أن عملية التبرع بالدم لم تستغرق أكثر من 15 دقيقة للشخص، وفي الوقت الواحد يدخل حوالي 10 متبرعين في غرف التبرع بالدم، بإجراءات مريحة وآمنة يراعى فيها التباعد الجسدي.
وأوضح أن البنك استقبل أمس، 100 متبرع من أبناء قبيلة آل بريك للتبرع بالدم في كل من أبوظبي والعين.
وقال مبارك سعيد نجيب البريكي: إن التبرع بالدم واجب وطني، وعلى الجميع المشاركة وتلبية النداء، من مواطنين ومقيمين، وتوفير كميات كبيرة من مختلف فصائل الدم في هذه الفترة التي تشهد ظروفاً صحية استثنائية.