الاتحاد

دنيا

«سوبر ستار» التراث الإماراتي

المنافسات شهدت استعراضات قوية وإمكانات كبيرة من جانب المتسابقين

المنافسات شهدت استعراضات قوية وإمكانات كبيرة من جانب المتسابقين

تنافس 4 مواطنين، مساء أمس الأول، في قلعة الميدان بالقرية العالمية بدبي، على لقب “سوبر ستار” التراث المحلي، وهي بطولة “فزاع” لليولة الكبار، في موسمها الثالث عشر، والموسم الثامن لبرنامج “الميدان”.
ومن المقرر أن تعلن اللجنة المنظمة للبطولة، الفائز بكأس البطولة وأصحاب المراكز الثلاثة التالية يوم الجمعة المقبل، حيث ستترك الفرصة للجمهور خلال الأيام المقبلة للتصويت لمصلحة أحد المتنافسين الأربعة.
وافتتح المنافسة راشد المنصوري من دبي، الذي قدم استعراضاً قوياً، وحاول أكثر من خمس مرات قرع الجرس ولكنه لم ينجح، ومنحته لجنة التحكيم 48 من 50 درجة. وبعدها قدم المتسابق أحمد العامري المعروف بـ “اليويل الهادئ” استعراضه القوي، وأظهر فيه إمكانية كبيرة، حيث حاول أكثر من مرة لقرع الجرس ولكنه لم ينجح، وبالرغم من ذلك منحته لجنة التحكيم الدرجة النهائية.
أما المتسابق الثالث عبدالرحمن السراح من الشارقة، وصاحب المركز الثالث في مسابقة العام السابق، فكان مفاجأة الموسم، فبالرغم من إصابته في عينه، إلا أنه قدم أداء رائعاً، وحصل على 48 درجة. واختتم منافسات الجولة، المتسابق سعيد الأحبابي، الفائز ببطولة العام الماضي، حيث قدم يولة أرضية متميزة، وقام بقرع الجرس ثلاث مرات. وأشادت لجنة التحكيم باستعراضه، ومنحته العلامة الكاملة.
وقدم أصحاب المربع الذهبي استعراضاتهم على إيقاع أغنية “يا دبي” للفنان الإماراتي ميحد حمد. واستضافت الجولة الأخيرة من البطولة المطرب السعودي طلال سلامة، حيث قدم أغنيتين بمشاركة عدد كبير من اليويلة الصغار والكبار وفرقة دبا الحربية.
إلى ذلك، أكد مدير بطولات “فزاع” التراثية عبدالله بن دلموك أن بطولة هذا العام أفرزت العديد من الأبطال الذي أثبتوا جدارتهم، موضحاً أن الجرس تم وضعه بطريقة احترافية حتى يتمكن المتسابقون من قرعه خلال رمياتهم القوية.
من جهته، قال رئيس لجنة التحكيم الشاعر علي الخوار إن “بطولة هذا العام تعتبر من أقوى البطولات حيث شارك فيها أشخاص للمرة الأولى، وخاصة مواهب من صغار السن”، معتبرا أنهم نواة أبطال في الأعوام المقبلة.

اقرأ أيضا