الاتحاد

الاقتصادي

اجتماع رباعي حول الغاز في كييف قبل المحادثات الروسية الأوكرانية اليوم

بحث قادة من دول أوروبا الشرقية في كييف أمس أزمة الغاز الأوروبية عشية محادثات روسية أوكرانية مقررة في موسكو اليوم، بينما تزداد إشارات الاستياء من الاتحاد الاوروبي التي ما زالت محرومة من الغاز الذي يمر في الاوقات الطبيعية عبر أوكرانيا·
وكانت موسكو قد قطعت إمدادات الغاز عن أوكرانيا في الأول من يناير الجاري بسبب خلاف حول الأسعار ومتأخرات تتهم الجانب الأوكراني بعدم دفعها، وأدى تفاقم النزاع إلى قطع إمدادات الغاز الروسي عن الاتحاد الأوروبي عبر خطوط الأنابيب التي تعبر أوكرانيا، والتي يمر خلالها 80% من صادرات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي·
وبدلا من ''قمة'' رؤساء ست دول في أوروبا الشرقية كانت أوكرانيا تأمل في استقبالها، عُقد اجتماع حضره الرئيسان الأوكراني فكتور يوتشنكو والسلوفاكي ايفان جاسباروفيتش ورئيس الوزراء المولدافي زينايدا جريسياني ووزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي، حسبما اعلنت الرئاسة الاوكرانية، والتي قالت إن ''اللقاء حول أمن الطاقة''·
ويحاول الأوكرانيون على ما يبدو استعادة زمام المبادرة بعد أن اقترح الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف تنظيم قمة بين روسيا وأوكرانيا والاتحاد الاوروبي اليوم في موسكو وإنشاء ''كونسورتيوم'' دولي مع الأوروبيين للغاز·
وقال الكرملين أمس الأول إن ''دعوات'' الى هذا الاجتماع في العاصمة الروسية وجهت، بينما بدأ الاتحاد الاوروبي مشككا في جدوى اللقاء واصر الرئيس فكتور يوتشنكو على عقده ''على أرض أوروبية''، لكن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عاد الى هذه النقطة أمس مؤكدا انه من مصلحة القادة الاوروبيين حضور هذه القمة إذا أرادوا حل النزاع حول الغاز، وقال في مؤتمر صحفي ''إنها على الأرجح واحدة من الفرص الأكثر واقعية للخروج من الوضع الحالي''·
من جهته، أكد مدفيديف استعداد روسيا للبحث عن ''حل طويل الأمد''، لكنه قال إن ''هذه القضية خرجت مع الأسف من إطار العلاقات الثنائية والإطار القانوني''·
من جهة اخرى، يخضع المشروع الروسي بإقامة ''كونسورتيوم'' مع مجموعات أوروبية للدراسة، وقال بوتين الذي استقبل باولو سكاروني رئيس المجموعة الإيطالية للمحروقات ايني إن مبدأ هذا المشروع هو ''تقاسم المخاطر المرتبطة بنقل الغاز''، وصرح سكاروني أن الكونسورتيوم سيدفع مسبقا ثمن ''الغاز التقني'' الذي يسمح لأنابيب الغاز ومحطات الضغط بالعمل بشكل ''يسمح باستئناف شحنات الغاز إلى أوروبا بانتظار التوصل إلى اتفاق بين موسكو وكييف''، وقال سكاروني إن ايني وشركي ''جاز دي فرانس'' الفرنسية و''ايون'' الألمانية ستشارك في الكونسورتيوم·

اقرأ أيضا

مؤشر: نمو أنشطة شركات منطقة اليورو يتوقف