السيد حسن (الفجيرة)

دعا أحمد الحفيتي، أحد المزارعين المواطنين في إمارة الفجيرة، إلى إقامة أول مدينة زراعية متكاملة في الشرق الأوسط، تضم كل ما يخص الزراعة من مدارس ومعاهد علمية مختصة بالمهنة، ومختبرات علمية لتطوير الزراعة وتحسين السلالات الزراعية المحلية، والعمل على استقطاب الطلاب وتعليمهم وتدريبهم على أحدث النظم الزراعية العالمية. وقال الحفيتي «فكرة المدينة الزراعية سوف تسهم في الترويج للسياحة الزراعية، وتضع الإمارات على خريطة الزراعة العالمية النوعية، وضمان وجود أجيال مثقفة ومدربة على كيفية امتهان المهنة والإبداع فيها».
ويمتلك الحفيتي مزرعة في منطقة مسافي بالفجيرة، ويقوم بزراعة أكثر من 100 نوع من الفواكه، ويقول: «أحصل على شتلات مختلفة من أنواع الفواكه من جميع دول العالم، وأقوم بتهجين بعضها واستحداث نوعيات جديدة ذات إنتاج أوفر وأجود، وعلى سبيل المثال أزرع 45 نوعاً من التين، كما يوجد 25 صنفاً من أشهر أنواع العنب، واستطعت زراعة 10 أنواع من النعناع بنكهة الشوكولاته والموز والبرتقال والليمون.
كما نقوم بتجويد أكثر من 14 سلالة من الموز الهندي والإيطالي والسريلانكي والجنوب أفريقي، ونجري تجارب على نبتة (الأزولا)، إضافة إلى فاكهة العاطفة أو التفاح المائي الأحمر والأبيض والأخضر، والكرز الجاميكي.