الاتحاد

الإمارات

الامارات تعد أول مشروع مواصفة إقليمية لـ"مستحضرات التجميل الحلال"

قامت الامارات ممثلة بهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، بإعداد أول مشروع مواصفة إقليمية لـ"مستحضرات التجميل الحلال" والاشتراطات العامة الواجب توافرها فيها وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية.

وأكد معالي الدكتور راشد احمد بن فهد وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، أن أهمية هذه المواصفة تكمن في اعتبارها أول مشروع لمواصفة قياسية اقليمية من نوعها لمستحضرات التجميل الحلال تحت مظلة منظمة التعاون الاسلامي والتي تعد أكبر منظمة دولية بعد منظمة الامم المتحدة.

وقال معاليه إن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أعدت مشروع مواصفة "مستحضرات التجميل الحلال" من خلال فريق عملها من الخبراء والمختصين الذين عملوا على اعداد كافة الدراسات المرجعية والمقارنات المعيارية لأفضل الممارسات، في مجال صناعة مستحضرات التجميل ومواد العناية الشخصية الحلال والاطلاع على أفضل المواصفات القياسية الدولية والتوجهات الأوروبية الصادرة في مجال مستحضرات التجميل ومواد العناية الشخصية.

وتستضيف الدولة الاجتماع الثاني للجنة الفنية الخاصة بمستحضرات التجميل الحلال برئاسة الإمارات خلال الفترة من 17 حتى 19 مارس الجاري في دبي لمناقشة ملاحظات الدول على مشروع مواصفة "مستحضرات التجميل الحلال" المقدم من الامارات لاعتمادها كمواصفة إقليمية.

وأكد معالي الدكتور راشد احمد بن فهد أن هذا الاجتماع يأتي تعزيزا لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بإضافة قطاع الاقتصاد الاسلامي إلى اقتصاد دبي وتحويل الامارة الى عاصمة للاقتصاد الاسلامي ويعزز روح التكامل بين كافة الدول الاسلامية عامة ودولة الامارات خاصة بما يخدم تحقيق رؤيتها في ان تصبح من أفضل دول العالم بحلول عام 2021.

وأضاف معاليه ان فوز الدولة بأمانة اللجنة الفنية الخاصة بمستحضرات التجميل الحلال على مستوى كافة الدول الاسلامية يضيف بعدا جديدا للإنجازات التي حققتها الامارات في هذا الشأن وتتويجا لثقة الدول الاعضاء في الخبرات العلمية والفنية والادارية فيها إضافة الى المناخ الاقتصادي الذي تتمتع به الامارات وسمعتها الاقليمية والدولية ولتصبح الدولة حلقة وصل بين دول المنطقة والعالم الاسلامي من جهة وبين منظمة التقييس الدولية الأيزو من جهة أخرى من خلال نتائج ومخرجات عمل هذه اللجنة نظرا لحداثة موضوع "مستحضرات التجميل الحلال" ليس على مستوى المنطقة وحسب وإنما على المستوى الدولي أيضا واعتبار هذا العمل لبنة اساسية للارتكاز عليها في اصدار مواصفات قياسية دولية خاصة بمواد التجميل والعناية الشخصية.

وكانت دولة الامارات قد تولت رئاسة الأمانة الفنية للجنة الخاصة بمستحضرات التجميل الحلال بعد فوزها بأعلى نسبة تصويت من الدول الأعضاء في الاجتماع الثالث للجمعية العمومية لمعهد المواصفات والمعايير في مايو الماضي بمدينة إسطنبول التركية.

وستعمل هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس على استكمال العمل في التوسع في هذا المشروع لإعداد منظومة متكاملة تشمل توافر كافة المواصفات القياسية الخاصة بمستحضرات التجميل الحلال وضمان سلامتها ومطابقتها لمبادئ الشريعة الاسلامية الغراء وضع الاشتراطات الخاصة بالتطبيق الأمثل لهذه لمنظومة المتكاملة بين كافة أعضاء المنظمة في عملية تصدير واستيراد مستحضرات التجميل الحلال وموثوقية الشهادات الصادرة عنها.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية فنلندا