الاتحاد

الإمارات

كيانات عملاقة

تشهد دولة الإمارات، جملة من التطورات ذات الأهمية البالغة، اقتصادياً واستثمارياً، فبالأمس أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - قانوناً بإعادة تنظيم مجلس أبوظبي للاستثمار، وضمه إلى مجموعة شركة مبادلة للاستثمار، وهو أمر من شأنه إيجاد كيان استثماري عملاق، تفوق قيمة محفظته 200 مليار دولار، يتمتع بإمكانيات استثمارية ضخمة ومتنوعة، وكوادر بشرية بأعلى درجة من الكفاءة والمعرفة.
هذا الإجراء جاء بعد يوم واحد من خطوة نوعية أخرى تمثلت في الشراكة الاستراتيجية بين أهم شركتين للتطوير العقاري بالدولة، والتي ستشكل دعماً كبيراً لأعمال واستثمارات الشركتين، وتفتح أمامهما أبواباً جديدة من تكامل الأدوار، ما يعني قدرة أكبر على تنفيذ المشاريع الضخمة، وأبعاداً جديدة على صعيد الاستثمار العقاري والعمراني.
مثل هذه التطورات «الاستراتيجية» تعكس الرؤية العميقة لدى القيادة الرشيدة، بضرورة وجود كيانات عملاقة تتمتع بأعلى الإمكانيات لمواصلة مسيرتها بخطى واثقة وقادرة على التعامل مع التغيرات المختلفة في عالم الاقتصاد، خصوصاً أنها تأتي عقب عمليات أخرى لا تقل أهمية، مثل دمج بنكي أبوظبي الوطني والخليج الأول ضمن كيان بنك أبوظبي الأول، وعملية الدمج التي تمت سابقاً بين شركتي «آيبيك» و«مبادلة»، والتي نتجت عنها شركة مبادلة للاستثمار.. كل هذه التطورات تؤسس لقاعدة صلبة للاقتصاد الوطني، تمكنه من التعامل مع التطورات والتغيرات التي يشهدها الاقتصاد العالمي والإقليمي.

الاتحاد

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: «تيري فوكس الخيري» يعكس قيم الإمارات