الاتحاد

الإمارات

انخفاض أسعار الخضراوات في رأس الخيمة 40%

عماد عبد الباري (رأس الخيمة) - شهدت أسواق الخضراوات في رأس الخيمة، انخفاضاً كبيراً في الأسعار، وصلت نسبته إلى 40%، أرجعه التجار إلى وفرة المعروض من إنتاج المزارع المحلية، وذلك عقب موجة من الارتفاعات شهدتها أسواق الإمارة قبل تدخل الجهات المسؤولة.
وقال محي الدين علي التاجر، إن وفرة المعروض من الخضراوات المحلية في السوق ساهم في انخفاض الأسعار خلال الفترة الحالية التي تعتبر موسم الذروة بالنسبة للمنتجات المحلية خاصة الخضراوات والفواكه، مشيراً إلى أن صندوق الطماطم زنة 8 كيلوجرامات انخفض سعره إلى 15 درهماً في السوق في الوقت الذي يباع فيه الكيلو في المحال ومراكز التسوق بأكثر من 4 دراهم، لافتاً إلى أن الانخفاض شمل كافة المنتجات، منها أنواع من الخضراوات التي وصل سعر الصندوق منها إلى 5 دراهم بعد أن كان يباع بعشرة دراهم، كما وصل سعر البصل إلى 8 دراهم للصندوق في الوقت الذي كان يباع فيه بـ 10دراهم، كما انخفض سعر صندوق الخيار سعة 4 كيلو جرامات إلى 12 درهماً، فيما انخفض سعر صندوق الخس إلى 10 دراهم عوضاً عن 20 درهماً في السابق.
وأكد عبد الواحد كومار تاجر في سوق الجسر، أن الأسعار الحالية ممتازة بالنسبة للمستهلك، وقال: لدينا حالياً زبائن من جميع مناطق الإمارة نظراً لجودة المنتجات في السوق الذي يقتصر البيع فيه على المنتجات المحلية فقط، لافتاً إلى أن سعر الملفوف سجل انخفاضاً بنسبة 50% خلال الأيام الماضية، حيث كان سعر الثمرة الواحدة حوالي 15 درهماً في السابق، وهو سعر ثمرتين في الوقت الراهن، كما انخفض سعر الجزر ليسجل 5 دراهم للصندوق الصغير، وبلغ سعر الباذنجان المحلي إلى 8 دراهم للصندوق زنة 4 كيلو جرامات من 15 درهماً خلال الفترة الماضية.
من جهتها أكدت بلدية رأس الخيمة مصادرة أي سيارة تحمل خضراوات يتم بيعها للمستهلكين، وحجزها لمدة أسبوع سواء تم ضبطها على الطرقات أو بالقرب من الدوارات بالإمارة، مع فرض غرامة ألف درهم على صاحبها ومضاعفة الغرامة في حال تكرار المخالفة.
من ناحية أخرى اشتكى عدد من الأهالي في رأس الخيمة من تباين الأسعار وغياب التسعيرة في عدد من محال بيع الخضراوات والفواكه المنتشرة في مناطق مختلفة من الإمارة، رغم الحملات التي تقوم بها دائرة التنمية الاقتصادية بالتعاون مع وزارة الاقتصاد، وقال المواطن راشد أحمد، إن العديد من محال بيع الفواكه والخضراوات تتجاهل رفع لوحات بالأسعار الخاصة بمعروضاتهم من الخضراوات الفواكه، ليسهل التلاعب بالزبائن والتحايل عليهم.
من جانبه، قال المواطن سالم عبيد إن طرق تحايل بائعي محال الخضراوات الفواكه تشمل فرض التسعيرة الخاصة بكل محل، ليعرض كل منهم السعر الذي يرعب بحسب الزبائن، إن كانوا من مواطني الدولة أو من المقيمين.
وأوضح أنه بالرغم من الحملات التي يقوم بها مكتب وزارة الاقتصاد ودائرة التنمية الاقتصادية بالإمارة في الأسواق المحلية، فإن المخالفات ما زالت موجودة بشكل ملحوظ، مما يعرض المستهلكين لخسائر مادية ومعنوية.
وتعقيباً على عدم الالتزام بوضع لافتات الأسعار في محال الخضراوات والفواكه، أشارت مصادر مسؤولة إلى أن الجهات المختصة في الإمارة ستواصل خلال الأيام المقبلة حملاتها التفتيشية على الأسواق، والتي بدأتها بعد قرار صاحب السمو رئيس الدولة بزيادة رواتب موظفي الحكومة الاتحادية، بهدف الحد من حالات تلاعب ورفع أسعار السلع غير المبرر من قبل التجار.
يشار إلى أن مناطق إمارة رأس الخيمة تضم 4489 مزرعة تنتج 212397 طناً من الخضراوات والفواكه والمحاصيل الحقلية سنوياً.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تطلق "بوابة التسامح"