الرئيسية

الاتحاد

قاتلو شهيد الوطن طارق الشحي تدربوا في الخارج

أكدت مصادر إخبارية أن المتهمين الأربعة الموقوفين على ذمة قضية مقتل ثلاثة رجال أمن، بينهم شهيد الوطن والواجب الضابط طارق الشحي، وذلك في تفجير قنبلة في منطقة الديه شمال المنامة، تدربوا في الخارج على استعمال الأسلحة وتصنيع واستعمال المتفجرات.

وأضافت المصادر أن كلا من الشايب وجعفر العلوي يتنقلون بين جنوب لبنان والعراق، وقد زاروا إيران بجوازات سفر عراقية أكثر من مرة وأن بعض المتهمين قد تلقوا تدريبات في معسكر تدريب في كربلاء العراقية، تحت إشراف خبراء في حرب الشوارع ينتمون إلى جيش المهدي، وفقا لموقع "العربية".

وفي سياق متصل، وجهت النيابة العامة في مملكة البحرين إلى المتهمين الأربعة تهم تأسيس والانضمام إلى جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام القوانين ومنع سلطات الدولة من ممارسة أعمالها وقتل رجال الأمن والإخلال بالأمن العام، وكذلك قتل المجني عليهم المتوفين والشروع في قتل المصابين مع سبق الإصرار والترصد أثناء وبسبب تأديتهم لوظيفتهم ولغرض إرهابي.

وذكرت وكالة أنباء البحرين ان النيابة وجهت إلى المتهمين تهم تصنيع وحيازة وإحراز مفرقعات ومواد مما تستخدم في تصنيعها بقصد استعمالها في أغراض مخلة بالأمن العام وتحقيقا لغرض إرهابي وبإحداثهم وآخرين تفجير تنفيذا لغرض إرهابي نشأ عنه موت وإصابة المجني عليهم .

وأضاف وائل البوعلاي، رئيس النيابة الكلية البحرينية، أن كلاً من سامي ميرزا أحمد مشيمع، وعباس جميل السميع، وعلي جميل السميع، وطاهر يوسف السميع قد اعترفوا بارتكابهم الواقعة بالاشتراك مع آخرين، وفصلوا ذلك باتفاقهم المسبق على ارتكابها، وبقيامهم تنفيذاً لذلك بتصنيع العبوة المتفجرة؛ المُعدة للتفجير عن بُعد بواسطة هاتف نقال، وبزرعها بالطريق العام في المكان الذي انفجرت فيه، وبقيامهم - تحقيقاً لمقصدهم - بإحداث أعمال شغب بالمنطقة إلى أن تمكنوا من استدراج قوات الشرطة إلى المكان الذي زُرعت فيه العبوة، والتي ما إن بلغتها القوات حتى قام أحد المتهمين بتفجيرها.

اقرأ أيضا

منصور بن زايد: معرضا «يومكس وسيمتكس 2020» بوابة عبور نحو المستقبل