الاتحاد

الإمارات

مرور دبي: تحرير المخالفات للسائقين وسيلة لتحقيق السلامة المرورية


دبي ـ الاتحاد: شدد المقدم عبد الله علي الغيثي نائب مدير الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي، على أن تحرير المخالفات لمتجاهلي الالتزام بالقانون ليس الهدف الأساسي لعمل الإدارة ولكنه وسيلة لتنفيذ الهدف الأسمى، وهو تحقيق السلامة المرورية ومنع السائقين من ارتكاب مخالفات·
وقال: إن المطالبات التي صدرت عن عدد من المسؤولين برفع قيمة الغرامات المترتبة على المخالفات المرورية، تهدف إلى ردع السائقين وإقناعهم بالتوقف عن ارتكاب تلك المخالفات، مشيراً إلى أن الأوامر الإدارية الصادرة بحجز مركبات بعض السائقين بدلاً من مضاعفة الغرامة المالية تنسجم مع هدف الردع · وأضاف مخاطباً فرق الضبط المروري وأقسام الحركة المرورية في مراكز شرطة دبي، خلال لقائه بهم في قاعة الفهيدي في القيادة : إن رجل الشرطة الذي يستطيع أن يمنع السائقين من ارتكاب مخالفات، ويحقق حداً مقبولاً أدنى من الحوادث البسيطة، ولا تكون في منطقة عمله أية حوادث إصابات ووفيات، لا يحتاج إلى تحرير أية مخالفة، ولو ظل هذا الوضع لفترات طويلة، مؤكداً أن الأغلبية العظمى من السائقين ملتزمون بقواعد السير، وتنفعهم حملات التوعية والإرشاد أكثر من ردع الغرامات·
وقال : أنتم سادة الموقف في الطريق، ولكم الصلاحية المطلقة لكل ما فيه مصلحة المجتمع، ولكنكم يجب أن تستمروا في حمل رسالة شرطة دبي وسمعتها التي اشتهرت بها من العلاقات الطيبة مع أفراد المجتمع، والصبر في العمل وحسن التعامل مع الناس، والحيادية والمهنية العالية، مع احترام كامل وتطبيق مخلص لروح القانون·
وأشاد نائب مدير الإدارة العامة للمرور بجهود رجال المرور المخلصين، الذين استطاعوا بتوفيق من الله وفضله تحقيق نتائج طيبة على الطريق، بتخفيض أعداد حوادث المركبات التي ينتج عنها إصابات ووفيات، مطالباً إياهم بالاستمرار، وأن يظلوا أعين شرطة دبي في الطرقات، ومصدر ثقة الناس وراحتهم ومساعدتهم·

اقرأ أيضا

رئيسة الوزراء النيوزلندية تستقبل وفداً إماراتياً برئاسة النعيمي