دنيا

الاتحاد

سبعينية تحبس إبنتها وسط القمامة منذ 8 سنوات

أنقذ سكان عمارة في مدينة نابولي الإيطالية شابة ثلاثينية بتقديمهم بلاغات للسلطات عن رائحة كريهة تخرج من هذه الشقة،و حين دخل رجال الشرطة الشقة كانت الشابة تمسك بمجفف شعر تستخدمه كجهاز تدفئة تحصل منه على شيء من الحرارة.

وبحسب موقع "الأنباء ،فقد أنقذت الروائح الكريهة التي كانت تنبعث من إحدى شقق العمارة الشابة، ليتبين أن الروائح ناجمة عن قمامة مكدسة في هذه الشقة، فيما كانت الشابة وسط كومة هائلة من القمامة.


وفتحت الشرطة ملف تحقيق في الأمر لتكشف إفادات المعنيين أن والدة الشابة، وهي متقاعدة شارفت على الـ 70، حبست ابنتها منذ 8 سنوات، وأن شقيقتها متورطة في ذلك.

كما تبين من التحقيقات أن السيدة المتقاعدة، وهي تعيش في شقة مجاورة للشقة التي تحولت إلى حاوية قمامة، تعمدت حبس ابنتها في هذه الظروف، دون أن توضح الدوافع، مشيرة إلى أنها كانت تزورها مرتين في الأسبوع لتأتي لها بالطعام، "حتى تبقى على قيد الحياة".

اقرأ أيضا

عودة المركبة "دراجون" إلى الأرض بعد مهمة ناجحة في الفضاء