الاتحاد

عربي ودولي

السيسي يدعو إلى المشاركة في الانتخابات

السيسي وعقيلته خلال احتفال بعيد الأم (أ ف ب)

السيسي وعقيلته خلال احتفال بعيد الأم (أ ف ب)

القاهرة (وكالات)

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس المصريين إلى المشاركة في الانتخابات التي تجرى الأسبوع المقبل ليثبتوا للعالم أن مصر «يحكمها شعبها». ويخوض السيسي الانتخابات الرئاسية التي تجرى بين 26 و28 مارس الجاري أمام منافس لا يشكل تحدياً حقيقياً له. وقال السيسي خلال لقاء بمناسبة عيد الأم، الذي يتم الاحتفال به في مصر سنوياً في 21 مارس، إنه يريد أن «ينزل الناس كلهم (للمشاركة في الاقتراع) حتى لو قالوا لا» لاستمراره في الرئاسة التي تولاها في 2014. وأضاف «لو نزل شعب مصر وقال لا فهذا أمر عظيم وينفذ فوراً». واستطرد قائلاً «نريد أن نعطي المثل، ونؤكد للعالم أن هذا البلد يحكمه شعبه، كيف سنؤكد ذلك إلا بأن ينزل الشعب ويقول نحن موجودون والدنيا كلها ترانا، ونقول نحن نفعل ما نريد وما نقرره يتم تنفيذه».

وشهد السيسي والسيدة قرينته، أمس، احتفالية تكريم المرأة المصرية والأم المثالية، وذلك بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين، فضلاً عن أعضاء المجلس القومي للمرأة. وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية أن السيسي حرص خلال الاحتفال على تكريم عدد من الأمهات المثاليات على مستوى الجمهورية، فضلاً عن النماذج النسائية المشرفة في شتى المجالات. كما ألقى الرئيس المصري كلمة بهذه المناسبة، حرص قبلها على تأكيد أهمية هذا الاحتفال، كما حرص على دعوة الحضور للوقوف تحية وتقديراً للسيدات المصريات، عظيمات مصر. كما حرص السيسي أيضاً خلال الكلمة على تأكيد أن ما تفعله الحكومة لصالح المرأة ليس فضلاً بل هو ما يليق بها، مشيراً إلى أن تجربة الاستعانة بالمرأة في مختلف المهام والمناصب أثبتت نجاحاً كبيراً، وأكد الرئيس رغم أن التمثيل النيابي للمرأة غير مسبوق إلا أن هناك أملًا في المزيد، ولذلك فهناك حاجة لحركة منظمة لإعداد وتجهيز أفضل الكوادر، بحيث تتقدم الصفوف. وأشار السيسي إلى أنه بالاعتماد على معايير الكفاءة والأمانة والإخلاص والشرف ستكون هناك نتائجه جيدة، فالله سبحانه وتعالى يكافئ كل مجتهد، مؤكداً أنه لو كان هناك فرصة أو قدرة لدى الحكومة لمساعدة المرأة بشكل أكبر فلن تتوانى عن ذلك.

من جهة أخرى، قضت محكمة مصرية، أمس الأربعاء، بالسجن المؤبد والمشدد على 22 شخصاً بينهم ثلاث نساء، في قضية تعرف إعلامياً بـ«لجان العمليات النوعية المتقدمة» لجماعة «الإخوان» الإرهابية. وعاقبت محكمة جنايات القاهرة 9 متهمين بالسجن المؤبد، و13 متهماً بالسجن المشدد 10 سنوات. وكانت النيابة العامة قد قالت إنه في غضون الفترة من مطلع عام 2014 وحتى 28 مارس 2016 بمحافظة القاهرة، قام المتهمون من الأول وحتى الثالث بتولي قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي بأن أسسوا لجان عمليات نوعية تابعة لجماعة الإخوان، والتي تهدف لتغير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت الشرطة والمنشآت العامة والخاصة، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تحقيق أغراضها على النحو المبين بالتحقيقات.

اقرأ أيضا