الاتحاد

عربي ودولي

الأردن: أحكام بالسجن تتراوح بين 7 و15 عاماً ضد 22 مداناً بالإرهاب

جمال إبراهيم (عمّان)

قضت محكمة أمن الدولة الأردنية، أمس، أحكاماً متفاوتة في خمس قضايا إرهابية، ضمت 22 متهماً، وتراوحت الأحكام بين السجن 15 عاماً، والسجن سبع سنوات بالأشغال الشاقة. وفي القضية الأولى، أصدرت المحكمة أحكاماً مشددة بحق 17 متهماً من المروجين والملتحقين بعصابة «داعش» الإرهابية، شملت 10 متهمين في قضيتين منفصلتين، تراوحت ما بين الوضع بالأشغال المؤقتة أربع سنوات إلى 15 سنة. وتضمنت الأحكام خمسة أردنيين متهمين تمت إدانتهم بتهم الترويج لأفكار جماعات إرهابية، ومحاولة الالتحاق بعصابات مسلحة إرهابية، والمساعدة على الالتحاق بهذه العصابات المسلحة. وطبقت ذات الأحكام على خمسة متهمين في قضية ثانية منفصلة، وتحمل في واقعتها ذات الأسلوب الجرمي. كما شملت الأحكام المشددة سبعة متهمين من المروجين لأفكار عصابة «داعش» الإرهابية بمدد تراوحت ما بين الوضع بالأشغال سنتين إلى سبع سنوات.
وكان المتهمون قد أخذوا على عاتقهم الترويج لعصابة «داعش» الإرهابية، وإقناع الناس بهذه العصابة، ومبايعة المتهمين نيابة عن رئيسها الإرهابي أبوبكر البغدادي. وفي القضية الثانية، أصدرت المحكمة حكماً بالأشغال الشاقة المؤقتة 10 سنوات ضد متهم بالتخطيط لتنفيذ عملية إرهابية ضد مرتبات مكتب مخابرات الزرقاء «شرق عمّان» باستخدام سلاح ناري. ودانت المحكمة المتهم بالتهديد بالقيام بأعمال إرهابية ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية والترويج لأفكار جماعة إرهابية. وفي القضية الثالثة، أصدرت المحكمة حكماً بالأشغال المؤقتة 10 سنوات بحق متهمين اثنين خططا لتفجير السفارة الروسية، وسفارة الكيان المحتل والسفارة الإيرانية في عمان بعبوات متفجرة.
ودانت المحكمة المتهمين بجناية المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية. وكان المتهمان قد خططا لاستهداف وتنفيذ مخططهما الإرهابي ضد السفارات الأجنبية على الأراضي الأردنية بواسطة عبوات متفجرة من خلال عبوات مصغرة، حيث جرى إجراء التجارب عليها ونجحت ليقوما بعدها بتصنيع عبوات بحجم أكبر، وعملا على رصد إحدى السفارات الأجنبية إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض عليهما وإحباط مخططهما. وفي القضية الرابعة، أصدرت المحكمة حكماً بالأشغال المؤقتة سبع سنوات بحق متهم خطط لتنفيذ عمليات طعن في الضفة الغربية ضد اليهود بعد إدانته بجناية التهديد بالقيام بعمل إرهابي باستخدام العنف. وبحسب لائحة الاتهام، فإن المتهم أردني الجنسية، ويحمل الهوية الفلسطينية، ومنذ حوالي عام تولدت لديه الرغبة في تنفيذ عملية إرهابية ضد اليهود عن طريق طعن احدهم، وكان المتهم قد غادر الأراضي الأردنية متوجهاً للضفة الغربية من أجل تنفيذ عمليات طعن هناك إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض عليه.
وفي القضية الأخيرة، قضت المحكمة على مواطن خطط لتنفيذ عمليات عسكرية ضد السياح والشرطة السياحية في المدرج الروماني لصالح عصابة «داعش» الإرهابية بالأشغال المؤقتة 10 سنوات. ودانت المحكمة المتهم بجناية المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، وذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وبعضوية القاضي المدني أحمد القطارنة والقاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي، وبحضور مدعي عام أمن الدولة.

اقرأ أيضا

إصابة 5 فلسطينيين برصاص الاحتلال بنابلس واعتقالات في الضفة والقدس