الاتحاد

عربي ودولي

موسكو تندد بالاعتداءات الدامية على دمشق وضواحيها

موسكو (وكالات)

دانت وزارة الخارجية الروسية في بيان أمس «الاعتداءات الدامية» على دمشق والهجوم على مدينة جرمانا، الذي أسفر عن مقتل 44 مدنياً وإصابة 35 آخرين بجروح.
وجاء في البيان «تدين موسكو بشدة هذه الاعتداءات الدامية، إننا نعتبر هذه الاعتداءات حلقة أخرى في سلسلة الاستفزازات المستمرة التي تهدف إلى تعطيل التوجهات الإيجابية الرامية لدعم الاستقرار في الغوطة الشرقية وسوريا بأكملها».
وأشارت الخارجية الروسية في بيانها إلى أن هذه الاعتداءات تدل بوضوح على استمرار تجاهل المسلحين المتطرفين لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401. وأضاف البيان «محاولة عرقلة القوات الحكومية السورية في تنفيذ قرارها الحازم بالقضاء على المسلحين في الغوطة الشرقية هي بمثابة تواطؤ مع الفظائع التي يرتكبونها».
ودعت «الخارجية» جميع أطراف الأزمة السورية إلى الحوار في إطار التسوية السياسية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، من أجل الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وإعادة السلم الاجتماعي، والوصول لحل شامل للقضية السورية.

اقرأ أيضا

بريطانيا لن تعترف بضم إسرائيل للجولان رغم تصريحات ترامب