الاتحاد

عربي ودولي

اعتقال العشرات في باكستان على صلة بتفجيرات لندن


لندن- وكالات الانباء- اعلن وزير الداخلية البريطاني تشارلز كلارك ان الحكومة البريطانية توصلت الى اتفاق مبدئي مع المعارضة المحافظة والليبرالية-الديموقراطية بخصوص القانون الجديد لمكافحة الارهاب الذي يجري إعداده·
وقال كلارك في ختام لقاء مع المتحدثين باسم المعارضة للشؤون الداخلية ديفيد دافيس (محافظ) ومارك اوتن (ليبرالي-ديموقراطي) الليلة قبل الماضية انه لا يوجد خلاف كبير مع المعارضة حول مشروع القانون·واضاف 'سنبحث تفاصيل القانون فيما بيننا في سبتمبر' مشيراً الى ان المشروع سيعرض في اكتوبر على البرلمان وسيدخل حيز التنفيذ في ديسمبر المقبل ·ويمكن ان تقرر اجراءات اخرى في ختام لقاء يعقد يوم غد الخميس بين رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ومسؤولي الشرطة· وكان وزراء داخلية الدول الاوروبية الذين اجتمعوا الاسبوع الماضي في بروكسل قد اتفقوا على تبادل المعلومات حول سرقة المتفجرات والتحرك ضد تمويل الارهاب·
في غضون ذلك قال مسؤولون باكستانيون أمس إن قوات الامن القت القبض على 25 شخصاً يشتبه أنهم متطرفون اسلاميون في سلسلة مداهمات الليلة قبل الماضية تتصل بالتحقيقات في تفجيرات لندن ·
وقال المسؤولون إن الاعتقالات تمت في اقليم البنجاب أكثر اقاليم باكستان سكاناً وإنها شملت أعضاءً في جماعات اسلامية محظورة· وقال مسؤول في حكومة الاقليم لرويترز مشترطاً عدم نشر اسمه 'يجري استجوابهم بحثاً عن صلات مع أي من منفذي التفجيرات·وقال مسؤول كبير في الاجهزة الامنية رفض الكشف عن هويته 'إننا نبحث بنشاط عن أدلة حول الامكنة التي ذهبوا اليها وحول الاشخاص الذين التقوهم خلال وجودهم' في باكستان·
وفتش المحققون بشكل خاص مدارس عديدة في كراتشي ولاهور وفيصل اباد وملتان بحثاً عن احتمال زيارة ثلاثة من منفذي تفجيرات لندن الى باكستان، بالاضافة الى احتمال وجود اماكن معينة لاقامة البريطانيين من اصل باكستاني في البلاد·
وعثرت اجهزة الهجرة الباكستانية على آثار وصول ثلاثة من منفذي التفجيرات الى كراتشي في 15 يوليو 2004 بالنسبة الى الأصغر سناً حسيب حسين، و19 نوفمبر 2004 بالنسبة الى الاثنين الآخرين شهزاد تنوير ومحمد صديق خان·
كما ابدى المحققون الباكستانيون اهتماماً بعائلة من لاهور اجريت من منزلها اتصالات هاتفية بمنزل مشتبه به فار في بريطانيا، وهو مسلم بريطاني من اصل هندي يملك والده متجراً في لندن·
وقال مسؤول في الاجهزة الامنية في لاهور 'لقد استجوبنا العائلة في لاهور واكتشفنا ان الاتصالات الهاتفية كانت تتعلق فقط بقضايا تجارية خاصة بها'·
من ناحيتها قالت صحيفة 'نيويورك تايمز' امس ان بريطانيا قامت قبل ثلاثة اسابيع من وقوع اعتداءات لندن بخفض مستوى التأهب لمكافحة الارهاب في البلاد اثر تلقي تقرير سري يستبعد عملاً ارهابياً·
واضافت الصحيفة ان تقريراً صادراً عن المركز المشترك لتحليل الارهاب اكد انه 'ليس هناك حالياً مجموعة لديها في الوقت نفسه القدرة والرغبة في مهاجمة' بريطانيا· وتم بالتالي خفض مستوى التأهب من خمس الى اربع درجات على مقياس مؤلف من سبع درجات·
واوضحت 'نيويورك تايمز' ان اربعة من كبار المسؤولين البريطانيين سئلوا عن الموضوع لم ينفوا وجود التقرير الذي وصلت نسخة منه الى الصحيفة عن طريق جهاز استخبارات اجنبي· لكنهم اكدوا ان خفض مستوى التأهب لم يكن له اثر ملموس على الاجراءات الوقائية لمكافحة الارهاب·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 54 فلسطينياً من الضفة والقدس