الاتحاد

عربي ودولي

نتنياهو يطلب مهلة إضافية لتشكيل الحكومة

القدس المحتلة (رويترز) - قال مسؤولون إسرائيليون أمس، إن محادثات تشكيل حكومة ائتلافية في إسرائيل لم تحقق نتائج، ما أجبر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على طلب مزيد من الوقت لتشكيل حكومته، وتفادي إجراء انتخابات جديدة. وذكروا أن نتنياهو سيجتمع مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس اليوم ليطلب فترة إضافية مدتها أسبوعان، بعد أن استنفد فترة الأربعة أسابيع المحددة له لتشكيل الائتلاف. وتوقع المسؤولون أن يقبل بيريس طلب نتنياهو. وإذا فشل نتنياهو في استمالة ما يكفي من الحلفاء ليحصل على أغلبية برلمانية بحلول 16 مارس، فقد يسلم بيريس مهمة تشكيل الحكومة إلى زعيم حزب منافس. وإذا لم تنجح أيضا تلك المساعي سيضطر الإسرائيليون إلى الذهاب لصناديق الاقتراع مرة ثانية. في الوقت نفسه تتوقف زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإسرائيل في نهاية مارس لمناقشة جمود مفاوضات السلام وغيرها من التحديات الإقليمية على نجاح نتنياهو في تشكيل الحكومة. وقال السفير الأميركي لدى إسرائيل دانييل شابيرو إن زيارة أوباما لن تتم إلا بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة. وفازت كتلة الليكود بيتنا بزعامة نتنياهو بـ31 مقعدا من مقاعد الكنيست الـ120 في الانتخابات التي جرت في يناير الماضي. وواجه نتنياهو مقاومة من الحزبين اللذين حلا في المركزين الثاني والرابع وهما يش عتيد “هناك مستقبل” والبيت اليهودي، اللذان يصران على الحد من الإعفاءات الشاملة من التجنيد العسكري للمتدينين والإعانات الاجتماعية التي تقدمها الحكومة الإسرائيلية لهم. واستبعد حزب العمل الذي ينتمي ليسار الوسط والذي جاء في المركز الثالث في الانتخابات الدخول في حكومة يرأسها نتنياهو.

اقرأ أيضا

مقتل خمسة أشخاص بإطلاق نار في الصين