عربي ودولي

الاتحاد

أنباء عن تعيين ابن زعيم كوريا الشمالية الأصغر وريثاً له

زعيم كوريا الشمالية يتفقد مصنعا للآلات الثقيلة

زعيم كوريا الشمالية يتفقد مصنعا للآلات الثقيلة

كشف تقرير إخباري من كوريا الجنوبية أمس أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج إيل، الذي يعتقد أنه يتعافى من مرض خطير، اختار ابنه الثالث والأصغر لخلافته· ومن الممكن أن تفاقم وفاة كيم البالغ من العمر 66 عاماً دون وجود خليفة واضح له، حالة عدم الاستقرار في كوريا الشمالية التي تسعى إلى تطوير أسلحة نووية رغم اقتصادها المتداعي ووقوف مواطنيها على شفا المجاعة·
ونقلت وكالة ''يونهاب'' الكورية الجنوبية للأنباء عن مصدر في المخابرات قوله: ''نعتقد أن الرئيس كيم جونغ إيل اختار جونغ أون ابنه من زوجته الثالثة الراحلة كو يونج هوي لخلافته، وإنه أصدر تعليمات لإدارة التنظيم والإرشاد في حزب العمال في الثامن من يناير'' الحالي· ونقلت يونهاب عن مصدر استخباري قوله إن ''الزعيم الحبيب'' الكوري الشمالي أصدر ''توجيهاً'' يوم 8 يناير الحالي بتعيين جونغ اون خلفاً له في رئاسة حزب العمال· ولم يكن اسم جونغ اون مدرجاً بين الذين يحتمل أن يخلفوا الزعيم الكوري الشمالي، وذلك لأن أخاه الأكبر جونغ نام البالغ من العمر 37 عاماً كان يبدو حتى الآن الأوفر حظاً في هذا الإطار· ومع هذا، فإن الآراء تتباين حول فرص كل من أبناء كيم الثلاثة· فقد كان بعض المحللين يرون أن جونغ شول وهو الابن الثاني ويبلغ من العمر 27 عاماً يعتبر الأوفر حظاً، معتبرين أن اخاه الأكبر جونغ نام وهو ابن ''غير شرعي'' ليست أمامه أي فرصة متاحة· وكان مسؤولون كوريون جنوبيون وأميركيون أكدوا في وقت سابق ان الزعيم الكوري الشمالي أصيب بجلطة في أغسطس الماضي، لكنه تعافى ولا يزال يتولى مقاليد السلطة في بيونج يانج·
على صعيد آخر، توجه مبعوثون نوويون من كوريا الجنوبية إلى كوريا الشمالية أمس بهدف إحراز تقدم في محادثات متعثرة لنزع السلاح بعد أيام من إعلان بيونج يانج شروطاً صارمة لوقف طموحاتها النووية

اقرأ أيضا

دول منطقة الساحل الأفريقي تجدد عزمها على مواصلة محاربة الإرهاب