الاتحاد

عربي ودولي

شربل يطلب التفويض للتدخل ضد الخروقات في لبنان

بيروت (وام) - دعا وزير الداخلية والبلديات في لبنان مروان شربل في مؤتمر صحفي عقده بوزارة الداخلية أمس، مجلس النواب للاجتماع كونه يمثل الأطراف السياسية كافة لكي توقع هذه الأطراف على ورقة تطلب من الأجهزة الأمنية المعالجة الحازمة لأي خلل أمني. وقال شربل إن «الحكومة لا تمثل جميع الأطراف.. وأدعو مجلس النواب إلى الاجتماع لأن الوضع الأمني في البلاد صعب ومن أجل وضع وثيقة دفاع لتجنيب لبنان الانقسام».
وأضاف «نطلب الوفاق السياسي وليس الغطاء السياسي» مبيناً بقوله «نحن نعيش وضعاً أمنياً صعباً جداً في الأراضي اللبنانية كافة، والمسألة غير محصورة بمنطقة بل ستأخذ طابعاً طائفياً وسياسياً ومناطقياً».
الى ذلك، أعلن رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي أن هناك «محاولات لإقحام لبنان في ما ليس له قدرة في الدخول إليه»، وأن ذلك يتم أحياناً عبر وسائل الإعلام، داعياً إلى التنبه إلى هذا الأمر.
وقال ميقاتي عقب أجتماع عقده مع المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع إن لبنان استطاع «أن ينأى بنفسه، حتى الآن، عن تداعيات ما يجري في محيطه، وثمة محاولات لإقحامه في ما ليس في قدرته الدخول فيه، وبعض هذه المحاولات تتم عبر وسائل الإعلام، لاسيما منها المرئية والمسموعة نظراً لأهمية الدور الذي تلعبه في هذا الشأن».
ودعا رئيس الوزراء اللبناني إلى «التنبه إلى هذا الوجه المتجدد من محاولات إرباك الساحة اللبنانية، حتى لا نساهم من حيث ندري، أو لا ندري، بتوريط لبنان في واقع استطاع حتى الآن النجاح في البقاء خارجه».
وجدد ميقاتي إيمانه «بحرية الإعلام في لبنان لأنها أساس الديمقراطية، ولا يمكن لمسؤول أن يتولى مسؤوليته بإخلاص، إلا في ظل وسائل إعلام حرة تضعه في صورة الأوضاع الحقيقية للشعب والبلاد». وتمنى ميقاتي من الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة أن تتعاطى مع الوضع القائم حالياً في البلاد وفي الجوار بموضوعية ومسؤولية.

اقرأ أيضا

بعد اشتباكات مع المحتجين.. قوات الأمن العراقية تفتح ميناء أم قصر