بسام عبدالسلام (عدن)

تواصل دولة الإمارات مساعيها الإنسانية لدعم الأشقاء في اليمن في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلد، والتي عكست بظلالها على مختلف القطاعات الخدمية المرتبطة بدرجة أساسية بحياة المواطنين.
وتستعد منظمة الصحة العالمية في اليمن لتوزيع أكثر من 2000 ثلاجة لقاح مقدمة من دولة الإمارات ضمن المساعدات الإنسانية المقدمة للمدينة، حيث سيتم توزيع تلك الثلاجات الصحية على أكثر من 2000 مرفق صحي في مختلف المحافظات اليمنية.
وتسهم تلك المساعدات في تحسين ظروف الرعاية الصحية ودعم حملات التطعيم في البلد الذي يعاني فيه القطاع الصحي تدهوراً كبيراً جراء الحرب الدائرة.
وأولت دولة الإمارات دعم القطاع الصحي اهتماماً كبيراً في برامج المساعدات الإنسانية التي تبنتها منذ إطلاق التحالف العربي بقيادة السعودية عملية إعادة الأمل في أبريل من العام 2015 فقد بلغت قيمة المساعدات المقدمة للقطاع خلال الفترة من أبريل 2015 وحتى فبراير 2020 أكثر من 2.37 مليار درهم 650 مليون دولار.
وساهمت تلك المساعدات في تخفيف حدة النقص في الخدمات الصحية والأودية والمستلزمات الطبية من خلال إعادة بناء وصيانة أكثر من 110 مستشفيات ومراكز صحية وتزويدها بالأجهزة الطبية الحديثة.
وتقدم الإمارات دعماً سخياً لبرامج وأنشطة منظمة الصحة العالمية في مختلف المحافظات اليمنية وإنعاش الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين في ظل الأزمة التي تمر بها البلد.
وعملت الإمارات على خلق تعاون مشترك مع منظمة الصحة العالمية لتوزيع مساعدات ومستلزمات طبية على 20 مركزاً صحياً في 10 محافظات يمنية، إلى جانب توقيعها اتفاقية شراكة مع منظمة الصحة العالمية بقيمة 55 مليون درهم تتضمن ترميم 20 مستشفى ومركزاً صحياً في 9 محافظات، إضافة إلى تنفيذ برامج الأنشطة الإيصالية التكاملية ضد شلل الأطفال والحصبة وغيرها في 11 محافظة بقيمة مليون و752 ألف دولار، إلى جانب دعم جهود مكافحة وباء الكوليرا في 23 محافظة يمنية.