الاتحاد

الإمارات

لجنة دائمة لمراقبة أوضاع التغذية المدرسية في مدارس ورياض الأطفال برأس الخيمة

ناقشت منطقة رأس الخيمة التعليمية نتائج الحملة الخاصة بالتغذية والصحة في مدارس الإمارة خلال دورتها الأولى تحت شعار” غذائي سر نجاحي” .
وأكد الاجتماع الذي عقد صباح أمس بمنطقة رأس الخيمة التعليمية ان مدارس ورياض الأطفال في الامارة لم تصل حتى الآن إلى نظام غذائي سليم على الرغم من الجهود التي بذلها مجلس أولياء أمور طلبة مدارس رأس الخيمة الموحد، والذي تبنى المشروع في العام الماضي ، حيث تم طرح عدد من الحلول الدائمة لعلاج مشاكل ضعف التغذية لدى الطلبة.
حضر الاجتماع عبد الله حسن حماد الشحي مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية ومجلس أولياء امور منطقة رأس الخيمة التعليمية، وممثلي الجهات المشاركة في الحملة، حيث أثنى الإجتماع على جهود المجلس التي أسهمت في إبراز المشاكل الغذائية التي تعرض الطلاب لمشاكل صحية وبدنية من أبرزها السمنة ومرض السكري. وقال الدكتور محمد إبراهيم المنصوري رئيس مجلس أولياء أمور منطقة رأس الخيمة التعليمية، إن الحملة بعد ان أنهت عامها الأول خرجت بالعديد من المقترحات والقرارات وأولها تشكيل لجنة دائمة لمراقبة وتعديل امور التغذية في المدارس، إضافة إلى استمرار حملة التوعية والتثقيف بالتعاون مع الجهات المعنية، وبدأ تجربة للتغذية السليمة النموذجية تحت اشراف اختصاصية التغذية في رأس الخيمة . وأشاد المجتمعون بتعاون الجهات المشاركة في الحملة كقسم التثقيف الصحي في منطقة رأس الخيمة الصحية ودائرة بلدية رأس الخيمة ودائرة التنمية الاقتصادية? ، مؤكدين أن واقع التغذية في الميدان الآن لا يلبي طموحات وزارة التربية والتعليم، ولا يحقق الفائدة الصحية المرجوة للطلبة، وأنه لا توجد مدرسة في المنطقة وصلت إلى المرحلة المرجوه في التغذية.
وذكرت مريم العويد نائبة رئيس مجلس أولياء أمور منطقة رأس الخيمة التعليمية، أن تجربة التغذية المثالية ستكون على شكل مجموعة من الوجبات المتفرقة ستقدم للطالب طوال اليوم الدراسي بواقع ثلاث أو أربع حصص غذائية تحوي 600 سعر حراري.

اقرأ أيضا