الاتحاد

الرياضي

المنتخب يلاقي بانيونوس اليوناني السبت


محمد حمصي:
استأنف منتخبنا الوطني لكرة القدم تدريباته يوم أمس في منطقة كرانس مونتانا الجبلية بسويسرا في إطار استعداداته لبطولة سويسرا الدولية المقرر اقامتها خلال الفترة من 29 وحتى 31 يوليو الحالي بمشاركة منتخبات مصر والكويت وقطر· وكان المنتخب قد حصل على راحة بعد تجربته الأولى مع رابيد بوخارست الروماني التي اقيمت مساء الأحد الماضي وانتهت بفوز الفريق الروماني بخمسة أهداف مقابل هدف واحد·· واكتفى نجوم منتخبنا باجراء تدريبات لفك العضلات والاسترخاء في فندق (عايدة) الذي تنزل فيه البعثة تمهيداً لمواصلة استعداداتهم للتجربة الثانية أمام الفريق اليوناني·
وصرح محمد بن دخان رئيس البعثة أن المنتخب استفاد من التجربة الأولى بصرف النظر عن النتيجة لافتاً إلى أن التجربة الثانية ستكون فرصة جيدة للمدرب الوطني بدر صالح لاختار التشكيلة الأساسية التي سيدفع بها في البطولة الدولية· وقال سعادته بأن جرعات الإعداد القصيرة دفعت بالمدرب لاشراك تشكيلتين مختلفتين خوفاً من الاصابات مشيراً إلى أن تشكيلة الشوط الأول ضمت كلاً من اسماعيل ربيع في حراسة المرمى ومحمد قاسم ومحمد خميس وبشير سعيد ويوسف عبدالعزيز ورضا عبدالهادي وصالح عبيد وحيدر آلو علي وشهاب أحمد وسالم سعد وعيسى عبيد فيما ضمت تشكيلة الشوط الثاني داود صالح في حراسة المرمى ومحمد خميس ومحمد قاسم وعادل نصيب وعلي الوهيبي ويوسف موسى وعلي حسن ونواف مبارك ويوسف عبدالعزيز ومحمد سرور واسماعيل مطر وغاب عن المباراة بسبب الاصابة سامي ربيع وحسن علي ابراهيم· أما مدرب المنتخب بدر صالح فقد وصف المباراة بأنها قوية ومع فريق له ثقله متأهل لبطولة الأندية الأوروبية ويلعب بكامل صفوفه في الوقت الذي يخوض فيه المنتخب مثل هذه التجربة بعد أسبوع واحد في معسكره علماً بأن الجهاز الفني للمنتخب طلب من (مارك) متعهد المعسكر باختيار مباراة متوسطة المستوى لكي تتناسب مع حجم فترة الإعداد والارتقاء تدريجياً بمستوى المباريات في وقت لاحق·· وأوضح بدر صالح بأن التجربة الثانية مع الفريق اليوناني لا تقل مستوى وقوة عن المباراة الأولى·
البعثة في جنيف 27 يونيو
من جهة أخرى تنتقل البعثة من كراتشي مونتانا إلى جنيف صباح 27 يوليو حيث سيلتقي المدرب الهولندي الجديد ديك ادفوكان باللاعبين قبل قيادته للمنتخب رسمياً في البطولة الدولية التي ستقام مبارياتها يومي 29 و31 يوليو بنفس نظام الكؤوس· في المقابل عاد أمس إلى دبي حسن علي ابراهيم بعد اصابته ليفقد المنتخب عنصراً جديداً مهماً·

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!