الاتحاد

الرياضي

أدفوكات يوقع على العقد في هولندا مقابل مليون ومائتي ألف يورو


سعيد عبدالسلام:
يكشف 'الاتحاد الرياضي' أسرار التعاقد مع المدرب الهولندي ديك أدفوكات الملقب بالجنرال الصغير لتولي مسؤولية تدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، وكذلك بعض الحوارات التي دارت بينه وبين المسؤولين في اتحاد الكرة، سواء أثناء المفاوضات وبعد نجاح اتحاد الكرة في التعاقد معه· فبعد مفاوضات جادة وحثيثة وافق المدرب على تدريب المنتخب مقابل مليون ومائتي ألف يورو في السنة، ولم يحصل على مقدم للعقد، بل سيتم توزيع هذا المبلغ على دفعات· ورغم مكوث المدرب في البلاد عدة أيام حيث حضر للدخول في المرحلة الحاسمة والأخيرة للمفاوضات إلا أنه لم يوقع على العقد هنا وسافر عائداً الى بلاده لظروف خاصة بعد أن اتفق الطرفان على كل بنود العقد وترك للمسؤولين باتحاد الكرة تعديل بعض البنود التي استقر عليها الطرفان، وبعدها تم إرسال العقد له في مسقط رأسه هولندا حيث وقع عليه هناك، لذلك لم يحضر أدفوكات المؤتمر الصحفي الذي عقده اتحاد الكرة للإعلان رسمياً عن التعاقد، حيث أعلن عن هذا المؤتمر بعد أن وقع المدرب فعلياً على العقد في هولندا·
رغبة المدرب
ويبرهن الهولندي ديك أدفوكات على أنه مدرب من العيار الثقيل عندما طلب من المسؤولين باتحاد الكرة توليه المسؤولية وقيادة المنتخب الوطني في الدورة الودية الدولية التي سيشارك فيها بسويسرا خلال الأيام القليلة القادمة بمشاركة منتخبات مصر وقطر والكويت، الأمر الذي يحسب له ويؤكد شجاعته وتحمله للمسؤولية رغم أنه لم يختر قائمة اللاعبين، بل ولم يتعرف عليهم بعد حيث سيلحق بالبعثة يوم 26 يوليو الجاري لبدء مهمته·
* وعندما سأله بعض المسؤولين باتحاد الكرة: ألا تخشى من المجازفة بتولي المسؤولية في تلك الدورة رغم عدم علمك الكامل بإمكانات اللاعبين وعدم اختيارك للقائمة؟ رد أدفوكات قائلاً: أنا مدرب محترف ولا أخشى شيئاً وعلي أن أتحمل المسؤولية منذ توقيع العقد·· كما انكم أعددتم برنامجاً قوياً وطموحاً سوف نقابل خلاله منتخبات قوية مثل المنتخب البرازيلي صاحب التصنيف الأول على العالم، كل هذه الأمور تجعلني أسعى للاستفادة من الوقت وعدم ضياعه، كما أن الدورة الودية في سويسرا سوف تساعدنا في التأقلم السريع مع اللاعبين ومعرفة الكثير عن إمكانياتهم عبر مباريات شبه رسمية·
شاهد مباريات اليابان
وكان أدفوكات قد شاهد مباراتي المنتخب اللتين خاضهما في شهر مايو الماضي باليابان عندما فاز بكأس كيرن بعد تعادله مع منتخب بيرو بدون أهداف وفوزه على منتخب اليابان في عقر داره وأمام 60 ألف متفرج بهدف نظيف أحرزه حيدر آلو علي ليفك المنتخب عقدة اليابان بعد 17 عاماً·
وعندما سأله المسؤولون عن رأيه في المنتخب قال: عادة يغطي الفوز على كل العيوب، لكن في الحقيقة تكشفت أمامي العديد من الأمور أبرزها ان المنتخب كان يلعب بمهاجم واحد، وهذه الطريقة لا تناسبني لأننا لو لعبنا بهذا الأسلوب فربما لن نفوز في أي مباراة، لذلك سوف نغير طريقة اللعب بما يتناسب مع أهدافنا وإحداث نقلة نوعية لمنتخب الإمارات والاهتمام بالجانب الهجومي مثل اهتمامنا بالجانب الدفاعي، حيث الكرة الشاملة لا تعرف سوى التوازن في الأداء والسعي لفرض أسلوبك على الفرق المنافسة·
ومن ناحية أخرى لن يعود المدرب أدفوكات الى البلاد مع المنتخب الوطني لأن معظم الأندية واللاعبين في معسكرات خارجية بأوروبا، وسوف تقوم اللجنة الفنية باتحاد الكرة بعمل برنامج للمدرب يقوم من خلاله بجولة على الأندية في معسكراتها ومتابعة مبارياتها للتعرف على إمكانات اللاعبين عن قرب، وكذلك عقد اجتماع مع مدربي الفرق للتعرف على برامجها التدريبية وكذلك تبادل المعلومات حول إمكانات اللاعبين وأفضل المراكز التي يجيدون فيها وغير ذلك، وسوف يعود ديك أدفوكات الى البلاد مع جهازه الفني المعاون في أوائل شهر سبتمبر المقبل لمتابعة مباريات الدوري العام لأندية الدرجة الأولى التي ستنطلق يوم 31 أغسطس المقبل·

اقرأ أيضا

43 ميدالية تزين أبطال «جو جيتسو الإمارات»