الاتحاد

الرياضي

مجلس أمناء «الإبداع الرياضي» يعتمد اللجان وخطة الدورة الثامنة

مطر الطاير خلال ترؤسه اجتماع مجلس أمناء جائزة الإبداع الرياضي (من المصدر)

مطر الطاير خلال ترؤسه اجتماع مجلس أمناء جائزة الإبداع الرياضي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

رفع مجلس أمناء «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» برقية شكر وعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» لرعاية سموه لكافة فئات وأفراد المجتمع سيرا على نهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأثنى المجلس على مبادرات سموه الرائدة في جميع مجالات الحياة خلال 10 سنوات من الحكم والحكمة.
ورفع مجلس الأمناء برقية شكر وعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، لرعاية سموه الكريمة للجائزة وتوجيهاته التي باتت منهاج عمل ورسمت طريق الريادة والنجاح في تحقيق أهدافها لتطوير القطاع الرياضي في الدولة والوطن العربي والعالم.
ورفع مجلس الأمناء أيضاً برقية شكر وعرفان إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، لقيادته الجائزة وتوجيهاته التي مكنت الجائزة من تحقيق الكثير للرياضة المحلية والعربية والعالمية في مجال الارتقاء بمستوى الإنجازات ونشر ثقافة الإبداع والتميز والابتكار في العمل الرياضي.
وهنأ مجلس أمناء الجائزة القطاع الرياضي المحلي والعربي والعالمي بمناسبة انتهاء الدورة السابعة، والتي توجت نسختها الأخيرة بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، لحفل تكريم الفائزين في فئاتها الـ 20 فئة، وهو تشريف يؤكد تقدير سموه للرياضة وللرياضيين.
جاء ذلك خلال الاجتماع التاسع عشر لمجلس الأمناء بمناسبة ختام الدورة السابعة والاستعداد للدورة الثامنة، برئاسة مطر الطاير رئيس مجلس الأمناء وبحضور: د. حسن مصطفى، د. عاطف عضيبات، د. منى البحر، د. خليفة الشعالي، د. عبد اللطيف بخاري، مصطفى العرفاوي، خالد علي بن زايد، وكذلك حضور ناصر أمان آل رحمة مدير الجائزة.
وأكد الطاير ضرورة أن تكون الدورة الثامنة للجائزة أكثر تميزاً بعد انضمامها لـ «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، أكبر المبادرات التنموية والإنسانية من نوعها والتي تستهدف أكثر من 150 مليون شخص، كما أكد مراعاة لجان الجائزة في عملها المقبل على تضمين العمل محاور ترتبط بنهج تلك المبادرات في مجالات نشر المعرفة وتمكين المجتمع وابتكار المستقبل والريادة.
وشدد على ضرورة العمل بما ينسجم مع توجهات القيادة الرشيدة، ويساهم في ترجمتها فيما يتعلق بالقطاع الرياضي، وخصوصا فيما يتعلق بـ «سمة العام»، حيث سيكون عام 2016 هو عام القراءة في الدولة، وبالتالي يجب ترجمة ذلك في عمل الجائزة وعلاقتها بالجمهور عموماً والرياضيين خصوصاً.
واعتمد مجلس الأمناء تشكيل لجان الجائزة، بتسمية د. خليفة الشعالي لرئاسة اللجنة الفنية للدورة المقبلة، ومصطفى العرفاوي لرئاسة لجنة التحكيم، وخالد علي بن زايد رئيساً للجنة الاتصال والتسويق إلى جانب توليه منصب الأمين العام للجائزة، وتم تكليف رؤساء اللجان باختيار الأعضاء ومراعاة التنوع في الدول، وكذلك اختيار عناصر شابة لديها تجارب مميزة من أجل استمرار نجاح الجائزة في تقديم الجديد والمبتكر من المبادرات التي تساهم في تحقيق أهدافها الكبيرة، كما وجه رئيس مجلس الأمناء باختيار محور التنافس بما يتناسب مع مستجدات الساحة الرياضية ويحقق الفائدة الأكبر.
واعتمد مجلس الأمناء الخطة التشغيلية للدورة الثامنة ووجه الأمانة بوضع آليات التنفيذ، وفق توجيهات سمو راعي الجائزة وسمو رئيس الجائزة، وبالتنسيق مع مجلس الأمناء.

المقبالي: الجائزة حافز للجيل الجديد
دبي (الاتحاد)

أشاد المستشار سعيد المقبالي رئيس اتحاد الشطرنج، بفوز أبطال اللعبة روضة عيسى السركال وعلي عبدالعزيز الفهيمي بجائزة الإبداع الرياضي، وقال إن فوزهما يعكس المكانة التي تحظى بها رياضة الشطرنج في الدولة وتطور إنجازات أبطالها مما توج الحصاد الرائع لشطرنج الإمارات خلال عام 2015
وأهدى رئيس اتحاد الشطرنج الإنجاز المتميز إلى القيادة الرشيدة التي تدعم الأنشطة الشبابية والرياضية بشكل عام ولعبة الأذكياء بصفة خاصة، مما جعل اللعبة تحتل مكانة مرموقة بسجلها الحافل بالإنجازات، وخاصة في ظل ما تحقق من إنجازات نوعية خلال العام الماضي
وأكد المستشار المقبالي أن جائزة الإبداع الرياضي أصبحت قبلة الرياضيين والمبدعين محلياً وعالمياً، وحافزاً كبيراً ليس فقط للمكرمين بل للجيل الجديد من الرياضيين الذي سيحرص على التميز والإبداع لنيل شرف المنافسة على هذه الجائزة العالمية رفيعة المستوى.
وهنأ المقبالي اللاعبين وناديي أبوظبي ودبي، مثمناً الدور الكبير الذي تؤديه الأندية الشطرنجية بالدولة في دعم المنتخبات الوطنية وتطوير اللاعبين.
وأكد رئيس اتحاد الشطرنج أن إدراج اللعبة ضمن الأنشطة التعليمية في وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم، هو حجر الأساس لتطوير منظومة رياضة الشطرنج بالدولة وانتشار اللعبة على نطاق كبير في مختلف إمارات ومدن الدولة، والسعي نحو زيادة الأندية، حيث تم مؤخراً ضم أندية جديدة ضمن قائمة أندية الشطرنج في الدولة ومنها نادي المدام بالشارقة ونادي دبا الحصن الرياضي الثقافي ونادي التعاون في رأس الخيمة، مؤكداً أنه من المهم الترويج لرياضة الشطرنج في المراكز الرياضية والوصول إلى الجماهير لنشر اللعبة والتعريف بها في الأماكن العامة، وباستخدام مختلف الوسائل.

اقرأ أيضا

فاطمة بنت مبارك تستقبل رئيس الأولمبياد الخاص الدولي و أسرته