الاتحاد

عربي ودولي

خاتمي يهاجم نجاد ويطالبه بالاعتراف بأخطائه

دعا الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي حكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد إلى الاعتراف بأخطائها إذا أراد الرئيس نجاد خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة في يونيو ·2009 وقال خاتمي أمام أعضاء لجنة الأقلية الإصلاحية في البرلمان الإيراني أمس، إن هذه الحكومة أدخلت البلاد في أزمات اقتصادية وسياسية وهي في غني عنها، وإن الحكومة تسببت في وجود شرخ ما بين الشعب وقادتها وإن هذا الشرخ يتسع مع مرور الأيام·
واتهم الرئيس السابق حكومة نجاد بترويج الخرافات بدلا من القيم الإسلامية الأصيلة وقال ''إنهم يظنون أن بناء الشعبية يأتي من خلال الترويج لتلك الخرافات والأكاذيب الساذجة''· وأضاف ''إذا كانوا يريدون طرح أنفسهم مجددا في الانتخابات، فعليهم أن يعترفوا بأخطائهم للناس وأن يطرحوا البدائل للاصلاح''· كما انتقد خاتمي وضع إيران وعلاقتها مع الخارج، وقال ان علاقات إيران مع الدول الخارجية غير طبيعية، وإن هؤلاء أنزلوا من قيمة إيران في المحافل الخارجية·
وكان الرئيس نجاد، أعلن أمس أن بلاده سوف تتحلى بالصبر مع الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما· وقال نجاد في مؤتمر صحفي عقده في طهران ''إذا كان التغيير الذي أعلن عنه أوباما أمرا حقيقيا وأن النهج الجديد سوف يقوم على الاحترام والصداقة فسوف نرحب به''· واستبعد نجاد قبول سياسة الثواب والعقاب باعتبارها سياسة بالية، وقال إنه ينبغي على الولايات المتحدة أن تنهي منهجها العدائي حيال إيران· وسئل نجاد خلال المؤتمر الصحفي عن الرئيس الأميركي المنتخب الذي وعد بالتعامل مع طهران، فقال ''أي إدارة في أميركا تتسلم السلطة يجب على الأقل ان تحدث تغيرين في سلوكها الأول يختص بمجال التدخل الأميركي··دائرة التدخل يجب ان تقتصر على ما هو داخل الحدود الأميركية''· والتغيير الثاني هو توجه الحكومة الأميركية إزاء إيران· إذا كان هناك تغييرات حقيقية وجوهرية اعتقد ان أميركا ستكون موضع ترحيب من جانب الأمم''· واستطرد قائلا ''لكن إذا استمر السلوك السابق مع تغيير في التكتيك وبشكل جديد سيبقى الحال في الشؤون العالمية على ما هو عليه''

اقرأ أيضا

هبوط اضطراري لطائرة روسية بعد بلاغ بوجود قنبلة