الاتحاد

دنيا

إجراءات أمنية مشددة لحماية التراث الفني في إيطاليا


يبدو أن إيطاليا خائفة على ثقافتها من الإرهاب، الأمر الذي دفعها لاتخاذ سبل حماية وإجراءات مضادة للإرهاب لحماية مواقعها الثقافية والأثرية في أعقاب هجمات بالقنابل شهدتها العاصمة البريطانية لندن·رغم ذلك أكد وزير الثقافة الإيطالي بوتيليوني في مؤتمر صحفي للاعلان عن كشف أثري جديد أنه لا داعي للخوف وأن الآثار الإيطالية آمنة، وقال: 'لا نرغب في ان نبعث برسالة خاطئة فمتاحفنا آمنة· ولكن في مثل هذه الاوقات التي ينشط فيها الارهاب العالمي يجب علينا أن نجعل متاحفنا أكثر أمنا· مضيفاً أن إيطاليا تدرس اجراءات لحماية الزائرين أولاً'·وتابع قائلا: 'وضعنا قائمة بجميع مواقع التراث الثقافي في ايطاليا ونقوم بتحديد أكثرها عرضة للخطر· ويجري وضع هذه الاجراءات بالتنسيق مع وزارة الداخلية'، مؤكداً أنها ستطبق على وجه السرعة·ومن بين هذه الاجراءات التي دخل بعضها حيز التنفيذ بالفعل: زيادة عدد حراس الأمن وكاميرات المراقبة، واستخدام اجهزة كشف المعادن، فضلا عن حظر استخدام حقائب اليد والحقائب التي تحمل على الظهر·ورفض بوتيليوني الافصاح عن أكثر الأماكن عرضة للخطر لكن خبراء أمنيين اشاروا الى أن متاحف مثل: أوفيزي في فلورنسا والأماكن التي يرتادها السائحون بكثافة مثل المسرح الروماني في روما وبرج بيزا المائل من الممكن أن تكون أهدافا محتملة· وتخضع الاجراءات الامنية في برج بيزا لفحص دقيق بعد نجاح احد الصحفيين في مطلع هذا الاسبوع في الانسلال من بين الحراس بطريقة مثيرة·ولم يتمكن الصحفي من ادخال حقيبة ظهر كبيرة الحجم الى اشهر المواقع الاثرية في ايطاليا فحسب بل انه تجول بعد ذلك في البرج لمدة ساعتين ثم ترك الحقيبة اعلى البرج دون ان يلفت ذلك انتباه الحراس·

اقرأ أيضا