الاتحاد

الرياضي

«عموه» لهجن العاصفة تعانق سيف الإمارات المفتوح للحول

من منافسات سباقات الهجن في المرموم

من منافسات سباقات الهجن في المرموم

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، اليوم الختامي لمهرجان الهجن في ميدان المرموم مساء أمس.
كما شهد اليوم الختامي، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من الشيوخ.
وفي مشهد مثير ووسط تحدٍ كبير، خطفت “عموه” لهجن العاصفة الأضواء وفازت بـ”سيف الإمارات” المفتوح لفئة الحول، حيث غردت وحيدة في مقدمة سرب العمالقة الكبار في أشد الأشواط إثارة وقوة على مستوى سباقات الهجن، وانتزعت اللقب وسجلت توقيتاً قياسياً، حيث قطعت مسافة الكيلومترات الثمانية في زمن قدره 12 دقيقة و6 ثوان وجزءان من الثانية، ويقف خلف الإنجاز المضمر العملاق حمد راشد بن غدير الكتبي، وحلت بعدها “الدوحة”، ثم “الذخيرة” للشيخ القعقاع بن حمد آل ثاني، مع المضمر سالم جابر فاران، في المركزين الثاني والثالث على التوالي.
وعقب نهاية الشوط، هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بفوز “عموه” باللقب الرئيسي في سباق الـ8 كلم، كما تلقى سموه تهنئة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وعدد من الشيوخ وكبار الشخصيات.
وتمكن “السليماني” من الفوز بسيف الإمارات للزمول ليهديه إلى شعار هجن العاصفة، بعد أن قطع رحلة البحث الذهب في زمن بلغ 12 دقيقة و36 ثانية و4 أجزاء من الثانية، وحل “هياض” للشيخ القعقاع بن حمد آل ثاني ثانياً بقيادة المضمر محمد خالد العطية، ثم جاء “مبعد” لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بقيادة المضمر عبيد حمد بريك لحيمر، في المركز الثالث.
وبسطت “الشحانية” المملوكة للشيخ القعقاع بن حمد آل ثاني، سيطرتها على خنجر الذلل المحليات بقيادة المضمر سالم جابر فاران، لترسل الرمز المتميز لأهالي قطر، مصحوباً بالرنج روفر، بعد أن قطعت المسافة في زمن قدره 12 دقيقة و29 ثانية وجزء واحد من الثانية، حلت بعدها “ممتازة”، ثم “نيران” من هجن العاصفة، في المركزين الثاني والثالث.
وجمع “رصاد” التابع لهجن الرئاسة بين القوة والتحدي عندما فاز بالشداد المخصص كجائزة في شوط الزمول المحليات، بقيادة المضمر سعيد عيلان المهيري، الذي تمكن بخبرته وحنكته من قيادة “رصاد” إلى مدرج الفوز والناموس، ليحصد الشداد والرنج روفر، بعد أن قطع مسافة السباق في زمن قدره 13 دقيقة و7 ثوان وجزء واحد من الثانية، تلاه “القحيدي” للشيخ القعقاع بن حمد آل ثاني، مع المضمر سالم جابر فاران، ثم “الأسد” من هجن الرئاسة، بقيادة المضمر راسد بالسم المنصوري في المركز الثالث.
أقيمت في الفترة الصباحية 6 أشواط لأبناء القبائل فئة الحول والزمول لمسافة 8 كلم، وسجلت “إعلان” لمحمد منصور آل سيف الخيارين اسمها بحروف الذهب عندما كسبت سيف الحول، ومبلغ مليون درهم في الشوط المفتوح بعد أن قطعت مسافة 8 كلم في 12:35:8 دقيقة، تلتها “نزاعة” لسعيد محمد زايد الخيارين، ثم “الفهدة” لسليمان حمد بن جبرين، في المركز الثالث.
وسيطر “ملبش” لمبارك محمد الخيارين، على السيف في شوط الزمول المفتوح، ليهديه لمالكه مع مبلغ المليون درهم، بعد أن قطع مسافة السباق في 13:13:4 دقيقة، حل بعده منافسه “هجام” لسالم سيف بن كليب الكتبي، ثم “الشامخ” لعبد الله محمد مطر الرميثي في المركز الثالث.
وأعلن زايد محمد زايد المنصوري اعتزال ملكة الميادين “الناير” بعد فوزها صباح أمس “بالخنجر” و”الرنج روفر” في شوط الزمول المحليات، ضمن تحديات ختامي المرموم 2012، وسطرت “الناير” بإقدامها الذهبية أجمل فوز لتتوج به مسيرة انتصاراتها السابقة، بعد أن قطعت مسافة السباق في زمن قدره 12:47:6 دقيقة، تلتها “الشاهينية” لعلي غدير سعيد غدير، وحلت “حفلة” لصالح حمد القمرا في المركز الثالث.
وكسب “مزعل” جولة الشوط الأكثر سخونة، الخاص بالزمول المحليات، ليسيطر على الشداد ويهديه مصحوباً مع الرنج روفر” لمالكه عتيق مطر القبيسي، بعد أن قطع المسافة في 13:7:9 دقيقة، تلاه “الفهد” لسليمان حمد بن جبرين، ثم “الكايد” لغانم منصور غانم آل سيف الخيارين في المركز الثالث.
وفي الشوطين اللذين امتدت مسافتهما إلى 8 كلم فازت في شوط الزمول المحليات “سلهودة” لتهدي السيارة لمالكها راشد علي بخيت بن مقارح، بزمن قدره 12:58 دقيقة، وحلت “جبارة” لحمد سالم بن سليم الكتبي ثانياً، ثم “الوارية” لأحمد حسن بن غليطة الغفلي في المركز الثالث.
واختتمت “الغربية” لزايد محمد زايد المنصوري آخر الأشواط بفوزها في تحدي الزمول المحليات لهجن أبناء القبائل لتنال آخر السيارات، بزمن 12:55:8 دقيقة، تلتها “الشايبة” لمحمد ناصر الشنجل، ثم جاءت “الشامخة” لعبد الله سلطان سيف المشغوني في المركز الثالث.

إقبال كبير على القرية التراثية

دبي (الاتحاد) - حظيت القرية التراثية بحضور جماهيري كبير طيلة أيام المهرجان الختامي للهجن في المرموم.
وأشاد عدد كبير من الملاك والمضمرين بالنجاح الذي حققه المهرجان السنوي الختامي للهجن العربية بميدان المرموم، حيث عبر حمد سعيد بالكيلة عن ارتياحه للتنظيم الرائع وقال إن أجمل ما في المهرجان الختامي المشاركة الكبيرة من داخل وخارج دول مجلس التعاون الخليجي، حيث أظهرت السباقات مطايا جيدة من نخب الأصايل التي حطمت التوقيتات.
وأضاف: “ما يميز مهرجانات المرموم الابتكارات والأفكار الجديدة التي تضاف إلى النجاحات السابقة ما يثري المهرجان من موسم إلى آخر، ونتوقع أن نرى كل عام الجديد من المفاجآت السارة”.
من ناحيته توجه عبد الله فرج الفلاسي مدير التسويق والفعاليات في نادي دبي للهجن في المرموم بالشكر لجميع الشركات الراعية وهي إعمار ومعوض للمجوهرات كرعاة بلات والطاير للسيارات وادنوك رعاة ذهبيين ونيسان وتيوتا رعاة فضيين على دورهم الفاعل في النجاح الكبير الذي تحقق.


عروض الفرقة الشعبية

دبي (الاتحاد) - قدمت فرقة الفنون الشعبية عروضا شيقة في اليوم الختامي لمهرجان الهجن بميدان المرموم واستمتع بها الحضور الكبير ومتابعو رياضة الهجن وسباقات تحدي المهرجان الختامي.

اقرأ أيضا

«العميد».. عودة «الفرح الأزرق» بـ«السيناريو المكرر»