الاتحاد

دنيا

صبحي وهؤلاء يفتحون ملف أطفال الشوارع


القاهرة ـ ماجدة محيي الدين:
اختار الفنان محمد صبحي ان يصور أحداث مسلسله التليفزيوني الجديد 'أنا وهؤلاء' في منطقة نائية بعيدا عن ضوضاء القاهرة·· وأقام معسكره المغلق في مدينة 'سنبل للفنون' التي شيدها على أحدث طراز لتضم استديوهات وأماكن تصوير مفتوحة وحجرات للفنانين على أرقى مستوى ومركزا للتراث الفني يحكي تاريخ عمالقة الفن ورواده وأغلق أبواب المدينة على فريق العمل حتى الانتهاء من برنامج التصوير ليلحق بالعرض الرمضاني الجديد في المسلسل· ان محمد صبحي هو المؤلف وكاتب السيناريو وصاحب الرؤية الاخراجية والبطل· أما الاخراج فيتولى تنفيذه عصام شعبان ويشارك في البطولة داليا مصطفى وعزت أبوعوف وجميل راتب ونادين سابا ومنى عبدالغني وعدد كبير من الفنانين ومجموعة من الاطفال الذين يتبنى صبحي موهبتهم وبينهم الاشقاء الثلاثة شادي وفادي وهادي خفاجي·
وعلى مدخل مدينة سنبل لافتة ضخمة تستقبل الزائرين تقول: 'مدينة سنبل حلم تحقق' وعن تفسير هذا الحلم يقول الفنان محمد صبحي: اعتدت ان يكون هناك تناسب بين طموحي وقدراتي·· لكن لأول مرة سيطر على حلمي وطموحي بدرجة أكبر من قدراتي المالية· ورغم ذلك رفضت اخذ قروض من البنوك وعندما اقمت 'مدينة سنبل' قررت ان يكون 60 في المئة من ايراد ستديوهاتها ومسارحها صدقة جارية لأطفال الشوارع لدعم مواهبهم الفنية وحرصت على ان تكون بها دار للمسنين· واحاول تحقيق حلم انشاء متحف يوثق للفن من عام 1805 وحتى الآن وسوف أظل أسعى لجمع مقتنياته حتى آخر يوم في عمري·وعن السبب الذي دفعه لكتابة القصة والسيناريو يقول صبحي: 'أنا وهؤلاء' استغرق وقتا طويلا في كتابته لاني حاولت ان اعبر عن قضايا تشغلني ومن اسم المسلسل تبدأ الفكرة فهي حالة تحد اشعر بها انا وهؤلاء الاطفال· مستقبل الوطن أنا وهؤلاء الرجال وهؤلاء النساء وهؤلاء الفقراء وهؤلاء الاثرياء انا وهؤلاء المثقفون وهي معركة بين شخصية البطل·· وكل هؤلاء·
حكاية سلسبيل
وعن اشتراكه في الاخراج يقول: المسلسل رؤيتي وليس اخراجي بالمعنى الشامل وقد استعنت بالمخرج المنفذ عصام شعبان ليحافظ على رؤيتي التي كتبتها على الورق وكل ممثل يشارك معي في أي عمل يشعر المشاهد بان أداءه مختلف عن اعماله السابقة·
ورغم الحصار والحظر المفروض على تفاصيل وأحداث المسلسل يكشف الفنان محمد صبحي عن بعض ملامح شخصية 'سلسبيل'· التي يجسدها في المسلسل· ويقول: 'سلسبيل' مدرس تاريخ تقدمت به السن دون زواج لاحساسه بان الزواج تجربة شاقة وقاسية ومسؤولية كبيرة رغم انه كان دائما يساعد الآخرين ولكنه يشفق على الأطفال من النشأة في ظروف غير آدمية· ويلتقي 'سلسبيل' في احد الأيام بمدرسة علوم طموحة هي 'سندس' التي تجسدها الفنانة داليامصطفى وتدور بينهما صراعات في البداية تطرح شكل العلاقة بين المرأة والرجل في هذا العصر ويحدث سوء تفاهم يكشف عن كثير من اختلاف المفاهيم في هذه العلاقة وكيف تؤثر الظروف الاجتماعية المحيطة عليها·
والمسلسل يقتحم المشاكل الإنسانية والاجتماعية ويناقش السلبيات التي تحيط بنا مثل الكذب والخداع في قضايا مهمة كالزواج والتعليم ورعاية الاطفال حتى ما يحدث في الرياضة من تناقضات حيث نجد الألعاب الفردية هي التي نحرز فيها البطولات اما الألعاب الجماعية فعادة ما تخسر لاننا نفتقد الثقة بالعمل الجماعي وهذه احدى النقاط المهمة التي يركز عليها العمل·
وتقول داليا مصطفى أو 'سندس': هذه أول مرة أقدم فيها الكوميديا وكنت أشعر بالقلق قبل التصوير لكن ثقتي الكبيرة بالفنان محمد صبحي جعلتني اقدم على هذه الخطوة وأنا متأكدة من انني سأقدم شيئا مختلفا عن ادواري السابقة· واندهشت عندما تابعت بعض المشاهد التي صورتها على 'المونيتور' ورضيت عن ادائي واتوقع ان يكون المسلسل نقلة فنية لي·· لانه اختلاف شامل عن كل الادوار التي قدمتها في الدراما التليفزيونية وهي شخصية عصبية ولا تحب الرجال·
الفنان القدير جميل راتب نراه في اعمال محمد صبحي عادة وهو يرتدي عباءة الكوميديا وعن سر الانتقال من الادوار التراجيدية إلى الكوميديا مع محمد صبحي تحديدا يقول: أهم ما يميز الكوميديا عند صبحي هو أسلوبها الذي يحبه الجمهور وهي كوميديا بعيدة عن السطحية وتتناول بعمق وقوة العديد من المشاكل والهموم التي تشغل الناس وانا سعيد بالعودة إلى هذه الكوميديا التي تناقش مشاكل حياتنا اليومية بصورة فيها قدر من السخرية التي تجعل عقل المشاهد يعمل ويفكر·وعن ملامح شخصية 'آمالي' التي يجسدها يقول: رغم ان 'آمالي' شخصية تفجر الضحك في كثير من المواقف إلا انها شخصية مليئة بالشجن والملامح الإنسانية واسمه كما هو في الأحداث 'آمالي السوداء' وهو مخترع لكن ليس له حظ في الحياة ورغم نجاحه واجتهاده فان مشاكله الشخصية تعكر عليه صفو الحياة ويعاني أزمة خاصة بعد ان سافرت زوجته واخذت معها ابنه الوحيد وانقطعت الصلة بينهما ولم يعد يعرف عنه شيئا على مدى ثلاثين عاما ولكنه يظل يحلم بالعثور عليه ولذلك تحولت آمالي الجميلة إلى آمالي السوداء ومعظم اسماء الشخصيات تعكس رموزا ومعاني مقصودة·وحول علاقة 'آمالي' مع 'سلسبيل' يوضح انها علاقة انسانية جميلة تكاد تكون هي النقطة البيضاء الوحيدة في حياة 'آمالي' الذي يجد في 'سلسبيل' ابنا له وكذلك يتعامل مع 'سلسبيل' على انه والده وهذه المشاعر النبيلة تربط بينهما خاصة وهما يقيمان في نفس المنزل·
شرير جديد
وقبل ان يستأنف الفنان عزت أبوعوف تصوير مشاهده عاد إلى حجرة المكياج للإطمئنان على اناقة 'عاصم بك' الشخصية التي يجسدها واستوقفناه لنتعرف على موقعه في المسلسل وهل يؤدي دورا كوميديا فقال: الكوميديا من أصعب فنون الدراما خاصة إذا كانت تهتم بموضوعات انسانية وتعتمد على المواقف أكثر من اللفظ والحركات المفتعلة وهذه هي الكوميديا التي أجيدها وانا أقدم الكوميديا من خلال شخصية الشرير الخفيف الظل 'عاصم بك' فهو رجل اعمال انتهازي له ملامح خاصة جدا وشخصية جديدة بالنسبة لي رغم اني قدمت العديد من ادوار الشر لكن 'عاصم بك' مختلف وعلاقته مع 'سلسبيل' محور الأحداث لانه يمثل نموذج المحتالين أو المنتفعين الذي يحاربهم 'سلسبيل'
وأكد ان الجمهور سوف يتفاعل مع شخصية 'عاصم بك' رغم مقالبه واغراضه الخبيثة لأنه يقدم مبررات شديدة السخرية لمواقفه الشريرة·
الفنانة منى عبدالغني تعود للدراما الاجتماعية من خلال شخصية 'عزيزة' التي تجسدها في المسلسل وتقول: 'عزيزة' مهندسة ديكور موهوبة وهي زوجة وام لطفلين وتعيش مثل كثير من الاسر التي تواجه مطالب الحياة وتحاول ان توفر لابنائها الرعاية الملائمة لكنها دائما ما تواجه رفض زوجها ضابط الشرطة 'عزيز' الذي يجسده الفنان خليل مرسي لطموحها وأحلامها وتصل الامور بينهما الى طريق مسدود فينفصلان رغم الحب الذي كان بينهما·
وعن عودتها للاعمال الاجتماعية تقول منى عبدالغني: احرص على اختيار أدواري بما يلائم التزامي الديني والرسالة التي أحب ان اقدمها ووجدت فكرة المسلسل جميلة وصاغها محمد صبحي بحرفية وكوميديا راقية لذلك لم أتردد في المشاركة خاصة وانني اعرف التزام صبحي وحرصه على تقديم اعمال لها قيمة وتحمل رسالة رغم مساحة الضحك التي يتضمنها العمل وحماسي ازداد لان المسلسل يركز على قضية مهمة وتشغلني انا ايضا بشكل شخصي وهي مستقبل الاطفال وكيف نحمي اطفال الشوارع ونهييء لهم مناخا صحيا ليصبحوا منتجين بدلا من ان يتحولوا الى معاول هدم·
وتقول نادين سابا: أؤدي شخصية 'فيروز' سيدة اعمال لبنانية تزور مصر ومن خلال خطيبها رجل الاعمال 'عاصم بك' تتعرف على 'سلسبيل' وبقدر ما تثور المشاكل بين 'سلسبيل' و'عاصم' بقدر ما تختلف علاقته مع 'فيروز' التي يجد فيها المرأة الصادقة الذكية التي تحاك ضدها المؤامرات دون ان تدري·
واضافت: التمثيل امام الفنان محمد صبحي حالة خاصة من الابداع لأنه صاحب رؤية ويهتم بكل التفاصيل وبأدوار جميع الممثلين ولا يمل الاعادة أو توجيه النصائح والملاحظات مما يشجعنا على تقديم الافضل·
وتؤكد انها قررت التفرغ لتصوير شخصية 'فيروز' واعتذرت عن عدم المشاركة في اعمال أخرى حتى ينتهي التصوير لأنها تتوقع ان يكون المسلسل محطة مهمة في مشوارها الفني·
واكد المخرج عصام شعبان انه منذ اللحظة الاولى شعر بقدر كبير من التفاهم مع الفنان محمد صبحي صاحب القصة والسيناريو وعندما قام بترشيح الابطال كان هناك اتفاق على معظم الشخصيات·
وقال ان ما يثار عن تدخل صبحي في عمل المخرج غير حقيقي لأن العمل الفني جماعي وصبحي له خبرة ورؤية خاصة يحاول التعبير عنها ونقلها للناس لذلك تم الاتفاق على كل التفاصيل اثناء الاعداد للتصوير وقبل ان تدور الكاميرا·

اقرأ أيضا