سجلت الولايات المتحدة أكثر من ألفي حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية، وفقاً لجامعة جونز هوبكنز، لتسجل بذلك أكبر زيادة في حالات الوفاة في يوم واحد منذ بدء تفشي الفيروس.

وبلغت الحصيلة التي تجمعها الجامعة الأمريكية 2108 حالات وفاة جديدة بين مساء الخميس وحتى مساء الجمعة، لترتفع حصيلة الوفيات في الولايات المتحدة إلى نحو 18600 وفاة.

وارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في مختلف أنحاء الولايات المتحدة إلى أكثر من نصف مليون إصابة.

وبينما كان هناك اتجاه في استقرار عدد الحالات المنقولة إلى المستشفى في الولايات المتحدة هذا الأسبوع، ارتفعت الوفيات إلى مستويات قياسية جديدة.

وقال أنتوني فوتشي، أحد كبار خبراء الأمراض المعدية خلال مؤتمر صحفي يوم الخميس: "إنه أسبوع سيئ من حيث الوفيات ".

وأضاف "في الوقت الذي نشهد فيه زيادة في الوفيات، نشهد انخفاضا كبيرا في الحالات التي تحتاج إلى النقل إلى المستشفيات".

وتم تسجيل ما يقرب من 7ر1 مليون إصابة في جميع أنحاء العالم حتى وقت متأخر من يوم الجمعة، وتوفي أكثر من 100 ألف شخص، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز.