الاتحاد

الإمارات

3 مراكز للموهوبين بأبوظبي

إبراهيم سليم (أبوظبي)

افتتحت دائرة التعليم والمعرفة 3 مراكز للموهوبين في الفنون في 3 مدارس مجتمعية في كل من أبوظبي والعين والظفرة، تستهدف استقطاب ورعاية أكبر عدد ممكن من الطلبة الموهوبين في الفنون وتطوير مهاراتهم الثقافية والفنية ليتسنى لهم تمثيل الدولة في البرامج والفعاليات العالمية والمحلية، ولا يزال باب التسجيل مفتوحاً في المدارس المجتمعية.
وتنفذ المدارس المجتمعية التابعة لدائرة التعليم والمعرفة خلال فترة الإجازة، 18 نشاطًا رياضيًا مختلفاً ومجموعة من البرامج التعليمية والترفيهية والمسابقات التي تناسب مختلف الفئات العمرية في المجتمع، خلال فترة الإجازة، وذلك من الساعة 4:00 مساءً إلى 8:00 مساءً، من الأحد إلى الأربعاء من كل أسبوع.
ومن المقرر تقديم برامج رياضية تستهدف مشاركة الأبناء مع أولياء أمورهم في أنشطة رياضية وثقافية وعلمية وفنية وموسيقية، لتوفير أقصى استفادة ممكنة للطلبة وذويهم خلال فترة الإجازة، علماً بأن المدارس متاحة حتى في غير العطلات.
وأفاد ناصر خميس المري مدير إدارة البرامج التطويرية بالدائرة بأن «المدارس المجتمعية» تحظى بإشراف تربوي وقيادي من دائرة التعليم والمعرفة، بالإضافة إلى مشاركة متطوعين ضمن برنامج التطوع في المدارس المجتمعية، كما قامت الدائرة خلال العام الماضي بعقد اتفاقيات تعاون مشترك مع عدد من الجهات والمؤسسات المحلية لتقديم أنشطة ثقافية ورياضية واجتماعية وعلمية، وتنفيذ محاضرات وورش عمل تثقيفية وتوعية لمرتادي المدارس، فضلا عن تقديم الدعم للطلبة الموهوبين لصقل مهاراتهم وتنمية مواهبهم.
ويبلغ إجمالي المدارس المجتمعية حتى الآن 25 مدرسة موزعة على مناطق إمارة أبوظبي، وذلك بعد أن تم افتتاح 5 مدارس مجتمعية جديدة في إمارة أبوظبي خلال شهر فبراير الماضي، منها واحدة في أبوظبي، ومدرستان في العين، ومدرستان في منطقة الظفرة، ليصل بذلك مجموع المدارس في الإمارة إلى 25 مدرسة مجتمعية تسهم في خدمة المجتمع المحلي وتعزيز التواصل بين الطلبة وأولياء الأمور وترسيخ ثقافة المشاركة.
وأوضح المري أن المدارس المجتمعية شهدت إقبالا كبيرا من الطلبة وأولياء الأمور والمجتمع المحلي وصل إلى ما يزيد على 24 ألف مشارك، إذ تستقبل المدارس المجتمعية مرتاديها من جميع الأعمار وكل فئات المجتمع في الفترة المسائية طوال العام، وذلك من خلال برنامج متكامل يتضمن مجموعة من الأنشطة والفعاليات ضمن 6 محاور رئيسة هي المحور العلمي، والاجتماعي والصحي، والهوية الوطنية والرياضي والموهوبين والثقافي ومحور أصحاب الهمم، بما يسهم في جعل المدارس ملتقى اجتماعيا وثقافيا.
ووضعت الدائرة خطة التوسع في المدارس المجتمعية وصولا إلى 30 مدرسة مجتمعية بحلول 2020 في كافة مناطق الإمارة، وذلك بهدف تمكين هذه المدارس من خدمة المجتمعات المحيطة وتحقيق استفادة مثلى من مرافقها في مختلف مناطق الإمارة، لاسيما المناطق التي بحاجة إلى مزيد من المدارس المجتمعية، وأن هذا المشروع يرتبط بشكل مباشر بالأهداف الاستراتيجية لمحور التعليم في جعل المدارس محورا اجتماعيا ثقافيا لجميع الفئات، وإنشاء بيئة جاذبة لدعم الطلبة الموهوبين في الفنون والعلوم والرياضة، وإثراء المعرفة والثقافة لدى الطلبة والمجتمع.
وجرى افتتاح المدارس المجتمعية الجديدة في إمارة أبوظبي في مدرسة مليح بمنطقة شخبوط في أبوظبي، وفي مدينة العين في مدرسة الشاهين في الفوعة ومدرسة أم غافة في أم غافة، أما المدرستان الجديدتان في منطقة الظفرة فهما مدرسة العباس بن عبد المطلب في الرويس ومدرسة دلما في جزيرة دلما.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال