الاتحاد

الإمارات

لقاء تثقيفي لمرتب الشرطة النسائية في دبي

دبي (الاتحاد)- نظمت الإدارة العامة للموارد البشرية، من خلال قسم الشؤون النسائية، اللقاء التثقيفي الثاني مع عدد من مرتب الشرطة النسائية من مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة، بشأن المخالفات المسلكية والقوانين والأنظمة.
وحضر اللقاء المقدم، خالد الشامسي، مدير إدارة شؤون الموارد البشرية بالإدارة العامة للموارد البشرية، والملازم أول نوره محمد حسن، رئيس قسم الشؤون النسائية، ومرتب الشرطة النسائية من مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة.
وقال المقدم الشامسي في بداية اللقاء إن مرتب الشرطة النسائية إنما هو عنصر أساسي وفعال ضمن الموارد البشرية المنتسبة للعمل ضمن صفوف القيادة العامة لشرطة دبي، وتوليه اهتماما خاصا وذلك امتثالا لتوجهات القيادة العليا ممثلة بمعالي الفريق ضاحي خلفان تميم، ونائبه اللواء خميس مطر المزينة، وبمتابعة اللواء الخبير طارش عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة للموارد البشرية، في إيلاء العنصر النسائي اهتماما كبيرا يتناسب مع أهمية وجوده بالعمل في الحقل الشرطي كضرورة فعلية وليس وجوداً شكلياً، ومن هنا فقد عمدت مختلف الإدارات العامة ومن خلال اللجان النسائية وعبر التواصل مع قسم الشؤون النسائية بالإدارة العامة للموارد البشرية، على إيجاد بيئة عمل مثلى تتمتع بالامتيازات الجاذبة للعنصر النسائي بشكل متوازن يراعي مصالح العمل العليا، ويراعي الطبيعة الخاصة للمرأة كأم عاملة وطالبة على مقاعد الدراسة.
ووجه الشامسي العنصر النسائي للعمل على استغلال هذه البيئة لإيجاد سيرة مهنية متميزة يلمع نجمها في سماء القيادة العامة لشرطة دبي، مؤكدا أن التميز في الأداء والعمل يحمل أوجها متعددة أحدها الالتزام الأمثل بالقوانين والأنظمة المعمول بها، والابتعاد عن الأخطاء المسلكية.
وأوضح أبرز أنواع المخالفات المسلكية وأكثرها شيوعا، والأسباب الموجبة لارتكابها، حيث تم حصر الفئة التي لديها مخالفات مسلكية ومن خلال تحليل الإحصائيات والتركيز عليها، والعمل على الالتقاء معهن مباشرةً بهدف الوصول إلى الحلول المناسبة وخفض المخالفات المسلكية للوصول لأعلى مستويات الرضا الوظيفي، حيث تبين أن الفئة المستهدفة هي من العنصر النسائي اللاتي تم تعيينهن خلال الثلاث السنوات الماضية، وبالأخص العاملات بنظام المناوبة.
من جانبهن، أشاد مرتب الشرطة النسائية من الحضور، بعقد وتنظيم هذه اللقاءات الحوارية والتي تسهم برفع الوعي لدى المرتب وتلفت انتباههن إلى سلوكيات وظواهر مرفوضة قد لا يلتفتن إليها، وشددن على التزامهن بالقوانين والأنظمة المعمول بها، وذلك حتى يكن عند حسن ظن القيادة العليا لشرطة دبي.

اقرأ أيضا